قررت معظم شركات طيران منطقة الخليج تغيير مسارات رحلاتها لتحاشي الطيران فوق شبه جزيرة سيناء المصرية، بعد مقتل 224 شخصا في تحطم طائرة روسية بالمنطقة يوم السبت.

وقالت شركات الخطوط الجوية القطرية وطيران الجزيرة الكويتية وطيران الخليج البحرينية في بيانات منفصلة إنها ستتجنب الطيران فوق شبه جزيرة سيناء كاحتياط أمني إلى أن تتضح الأمور بشأن أسباب تحطم الطائرة الروسية.

وقبل ذلك أكدت شركات طيران الإمارات وفلاي دبي والعربية للطيران -وكلها من دولة الإمارات العربية- اتخاذ نفس الاحتياطات الأمنية.

وقالت شركة الاتحاد للطيران في أبو ظبي إنها ستواصل الطيران فوق سيناء، ولكنها ستتجنب مناطق معينة بناء على نصيحة السلطات المصرية.

كما قررت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا وشركة إير فرانس الفرنسية تحاشي الطيران فوق شبه جزيرة سيناء في انتظار معرفة أسباب تحطم الطائرة.

من جهتها قالت شركة الخطوط الجوية البريطانية في بيان إنها لم تراجع مسارات الطائرات "لكننا لا نحلق أبدا في مسار إلا إذا كان آمنا للقيام بذلك".

وكانت حالة التأهب في حركة المرور الجوي قد أعلنت في شبه جزيرة سيناء منذ أن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في بيان "أنه أسقط الطائرة ردا على الضربات الجوية الروسية لمواقع التنظيم في سوريا، وقتل مئات المسلمين هناك".

المصدر : رويترز