عاطف دغلس-نابلس

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية تل جنوب غرب مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية)، واعتقلت تسعة شبان بعد أن اقتحمت منازلهم، بينما اقتحمت منازل تسعة آخرين وسلمتهم بلاغات لمراجعة المخابرات الإسرائيلية.

كما أصيب الشابان محمود علي عصيدة ويحيى يامين بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت بالقرية عقب عملية الاقتحام، وجرى نقلهما لمشافي مدينة نابلس لتلقي العلاج، كما أصيب العديد من المواطنين باﻻختناق بالغاز المدمع خلال تلك المواجهات.

وقال الناشط أحمد زيدان للجزيرة نت إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية بعدد كبير من الآليات العسكرية وجنود الاحتلال بعد أن قامت بتفجير مداخل بعض المنازل التي اقتحمتها, واعتقلت تسعة شبان هم حصيلة اقتحام قوات الاحتلال قرية تل.

والمعتقلون من قرية تل هم: معاذ يوسف ريحان، وعماد يوسف ريحان، وحازم توفيق عصيدة، وعاصم حسن عصيدة، وأحمد يعقوب عصيدة، وأيوب أحمد عصيدة، ومحمود مصطفى عصيدة، وموسى أحمد يامين، وياسر محمد رمضان.

كما تم تسليم مجموعة من الشبان بلاغات لمقابلة مخابرات الاحتلال في معسكر بحوارة (جنوب نابلس)، كما فتشت قوات الاحتلال المنازل التي اقتحمتها بشكل عنيف، حيث خرّبت ممتلكات المواطنين وأفسدتها.

اقتحام المنازل
وداهمت قوات الاحتلال مناطق أخرى بالضفة الغربية، واعتقلت الشيخ عمر البرغوثي (63 عاما) من بلدة كوبر قضاء مدينة رام الله بعد يوم واحد من اعتقال نجليه خلال اقتحام منزله في البلدة، والتبليغ بضرورة تسليم الشيخ نفسه بعد أشهر من مطاردته.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد أبو عكر ورائد أبو حديد من مخيم الدهيشة في بيت لحم (جنوب الضفة)، وأصيب شابان برصاص الاحتلال الحي خلال اقتحام المخيم.

كما داهمت قوات الاحتلال مناطق أخرى بمدينة الخليل، واعتقلت شبانا في بلدة العيساوية قضاء مدينة القدس وآخرين من ضاحية السلام في بلدة عناتا (شمال المدينة).

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت أكثر من 25 شابا بمختلف مدن الضفة الغربية أمس الأربعاء ليرتفع بذلك عدد المعتقلين خلال انتفاضة القدس الحالية لنحو ألفي معتقل.

المصدر : الجزيرة