أعلن وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف أن آخر رحلة للطائرات الروسية من مصر ستكون في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وأن الرحلات الجوية بين البلدين ستتوقف تماما بعد هذا التاريخ.

وأوضح الوزير أنه لم يبق في مصر سوى نحو ألفي سائح روسي سيتم إجلاؤهم بالكامل بحلول نهاية الشهر الجاري.

وجاء ذلك رغم أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي أعلنا الأربعاء الاتفاق على إجراءات لتحسين أمن الطيران كخطوة نحو استئناف الرحلات الجوية بين البلدين.

وكانت روسيا قد أعلنت تعليق الرحلات الجوية إلى مصر بعد تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء نهاية الشهر الماضي، وقررت حظر رحلات شركة "مصر للطيران" إلى روسيا، وعملت على إجلاء نحو ثمانين ألف روسي من مصر.

وقد أكدت روسيا أن الطائرة تحطمت بفعل انفجار قنبلة على متنها، في حين تواصل الحكومة المصرية التأكيد على عدم التوصل إلى نتيجة نهائية بشأن أسباب سقوط الطائرة.

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء صورة قال إنها للقنبلة التي أسقطت الطائرة، مؤكدا مسؤوليته عن إسقاطها. وقال إنه تمكن من تهريب القنبلة إلى الطائرة الروسية من خلال ثغرة أمنية في مطار شرم الشيخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات