أفاد مراسل الجزيرة أن الطائرات الحربية الروسية قصفت مواقع للمعارضة السورية المسلحة في ريف اللاذقية غرب البلاد، كما أغار الطيران الروسي بشكل مكثف على مواقع بريف حلب الجنوبي بالتزامن مع معارك عنيفة تدور بين فصائل المعارضة من جهة وقوات النظام مدعومة بمليشيات حزب الله التي تحاول التقدم بالمنطقة.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن قوات النظام -مسنودة بالطيران الحربي الروسي- تقصف منذ الصباح الباكر مواقع في جبلي الأكراد والتركمان، حيث استهدفت المنطقة بثماني غارات روسية.

وفي السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية روسية نفذت غارات بعد منتصف الليلة الماضية على مناطق في بلدة سلمى بجبل الأكراد ومواقع أخرى بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، دون معرفة الخسائر المادية والبشرية.

يأتي ذلك، في وقت تجددت الاشتباكات في محيط منطقة غمام بين فصائل المعارضة من جهة وقوات النظام مدعومة بمليشيات موالية من جهة أخرى، وسط تقدم قوات النظام وسيطرتها على تلة بالمنطقة.

video

جبهات حلب
في غضون، ذلك أفادت شبكة شام أن الطيران الحربي الروسي استهدف منذ فجر اليوم مناطق جبهات القتال بريف حلب الجنوبي بأكثر من خمسين غارة جوية مساندة لقوات النظام، والمليشيات الأجنبية المتحالفة معها التي تحاول التقدم في محيط تلة إيكاردا وقرية الزربة ومنطقة زيتان وتل حديا والطريق الدولي.

وقد تلا القصف وعمليات التمهيد الجوي محاولة جديدة لقوات النظام، والمليشيات الشيعية المتحالفة معها، التقدم على محور تل حديا حيث تصدت لها فصائل المعارضة وكبدتها خسائر بالأرواح والعتاد بعد تدمير عربة عسكرية، وقتل عدد من الجنود ما اضطر قوات النظام للتراجع حتى منطقة العيس، وفق نفس المصادر.

وفي الإطار، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام ولواء القدس الفلسطيني وقوات الدفاع الوطني من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى، في حي حلب الجديدة قرب الراشدين بغرب مدينة حلب، وسط أنباء عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

كما تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى، في محيط مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي، بمساندة جوية روسية، وسط أنباء أيضا عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وفق المرصد السوري.

آثار غارات روسية سابقة على مدينة تلبيسة

حمص ودرعا
وفي محافظة حمص وسط البلاد، أفادت مسار برس المعارضة بشن الطيران الروسي غارات على بلدة مهين بالريف الشرقي حيث يسيطر تنظيم الدولة على المنطقة.

كما تدور معارك، منذ ما بعد منتصف الليلة الماضية، بين قوات النظام وموالين له من جهة، وكتائب للمعارضة من جهة ثانية، في محيط مدينة تلبيسة وبلدة تيرمعلة بريف حمص الشمالي، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

في هذه الأثناء، قصف الطيران المروحي للنظام بـ البراميل المتفجرة، صباح اليوم، مناطق في جرود مدينة قارة والبريج في القلمون الغربي في ريف دمشق.

وفي محافظة درعا، أفادت لجان التنسيق المحلية بقصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة الشيخ مسكين في ريف درعا الغربي، بالتزامن مع اشتباكات بين كتائب الجيش الحر وقوات النظام في محيط الإسكان العسكري. 

المصدر : الجزيرة