المعارضة تصد هجوما وتفشل تسللا للنظام بحلب
آخر تحديث: 2015/11/16 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/16 الساعة 20:51 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/5 هـ

المعارضة تصد هجوما وتفشل تسللا للنظام بحلب

قوات المعارضة تتحضر لإحدى المعارك على جبهة ريف حلب الجنوبي (الجزيرة)
قوات المعارضة تتحضر لإحدى المعارك على جبهة ريف حلب الجنوبي (الجزيرة)

عمر يوسف-حلب

تمكنت قوات المعارضة المسلحة في حلب من صد هجوم واسع لقوات النظام صباح الاثنين في ريف المدينة الجنوبي، كما أفشلت تسللا لقوات النظام بالمدينة نفسها وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف القوات المهاجمة.

وقالت مصادر ميدانية في المنطقة إن مقاتلي المعارضة صدوا هجوما عنيفا شنته قوات النظام مدعومة بتغطية نارية روسية من محور بلدة العيس باتجاه بلدة تل حدية (مدينة إستراتيجية قريبة من طريق حلب دمشق الدولي).

وأشارت المصادر إلى أن فصائل جيش الفتح ولواء صقور الجبل تمكنت من قتل عشرين عنصرا من جيش النظام والمليشيات الموالية له، إضافة لتدمير مدرعتين.

وقال الناشط الميداني تيم الحلبي إن الطيران الروسي قام بتغطية نارية كبيرة للهجوم من دون أن يسهم ذلك في أي تقدم لجيش النظام بمحيط البلدة.

وتابع -في حديث للجزيرة نت- أن قوات المعارضة في جبهة ريف حلب الجنوبي تشهد وصول دعم ومؤازرة من عدة فصائل عسكرية قادمة من إدلب وحماة وحمص بعد مناشدات بالتدخل لمنع سقوط الريف الجنوبي بالكامل في يد النظام.

مقاتلو المعارضة في إحدى جبهات المواجهة مع النظام بريف حلب الجنوبي (الجزيرة)

تسلل فاشل
يذكر أن قوات النظام تمكنت خلال الأسبوع الفائت من السيطرة على عدة قرى بريف حلب الجنوبي، أبرزها الحاضر والعيس وبانص وبرنة، مستهدفة الوصول إلى بلدة الزربة الإستراتيجية في جنوب غربي حلب، وإحكام السيطرة على طريق حلب دمشق الدولي.

وفي تطور آخر، ذكر المكتب الإعلامي لحركة نور الدين زنكي -أحد فصائل المعارضة في حلب- أن قوات النظام حاولت التسلل فجر أمس إلى منطقتي "الفاملي هاوس" و"الراشدين" وسط  قصف عنيف من راجمات الصواريخ، إلا أن المعارضة أفشلت التسلل، وقتلت ثلاثين عنصرا من جيش النظام والمليشيات الموالية له.

وقال أبو البشير -القيادي في حركة نور الدين زنكي- للجزيرة نت إن المعارضة شنت هجوما معاكسا على جبهات الفاملي هاوس والراشدين والبحوث العملية وكتيبة مدفعية الزهراء، وقصفت معاقل النظام بقذائف المدفعية وصواريخ غراد، ودمرت الخطوط الدفاعية الأولى له على تلك الجبهات.

وأكد أبو البشير أن الهجوم جاء بهدف تخفيف الضغط على جبهة الريف الجنوبي في حلب بعد تقدم جيش النظام الأخير هناك.

وفي حلب المدينة نسفت المعارضة من كتائب الصفوة الإسلامية مبنى في حي الجديدة الأثري بعد استهدافه بقذائف من "مدفع جهنم" محلي الصنع. 

المصدر : الجزيرة

التعليقات