قتل أربعة عناصر من حزب الله اللبناني وضابط إيراني اليوم الأحد في معارك بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة المسلحة بريف حلب الجنوبي. 

وأفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل ضابط بالحرس الثوري الإيراني في معارك قرب حلب (شمال سوريا).

وقال مراسل الجزيرة إيهاب العقدي إن قتلى حزب الله سقطوا في المعارك التي شهدها ريف حلب الجنوبي خلال الساعات الماضية، وأضاف أن من بينهم مصورا ميدانيا يدعى حمد نضر.

وبذلك يرتفع قتلى الحزب في سوريا منذ أواخر سبتمبر/أيلول الماضي إلى 51.

ويأتي مقتل هؤلاء العناصر بعد يومين من إعلان جبهة النصرة أنها أسرت ثلاثة مسلحين من الحزب أثناء المعارك الدائرة في ريف حلب الجنوبي.

video

الحملة الكبيرة
وقالت الجبهة -في بيان- أمس السبت إنها أسرت مقاتلي حزب الله في منطقة بشمال حلب، حيث يشن الجيش السوري وحلفاؤه هجوما واسعا مدعوما بقصف جوي روسي لاستعادة الأراضي التي فقدها.

وأظهر تسجيل مصور أصدرته جبهة النصرة ثلاثة جرحى وهم يقولون إنهم شاركوا في "الحملة الكبيرة" في ريف حلب الجنوبي، حيث كانوا يقاتلون إلى جانب القوات الإيرانية والجيش السوري ضد المعارضة.

ولم يعلق حزب الله على هذه الأنباء، لكن رويترز نقلت عن مصادر قولها إنهم اعتقلوا بالفعل بعد أن "ضلوا الطريق" ليجدوا أنفسهم في منطقة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

ويخوض حزب الله معارك في سوريا إلى جانب قوات نظام بشار الأسد المدعومة بمليشيات أفغانية وإيرانية وعراقية وباكستانية.

المصدر : الجزيرة + رويترز