قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف -اليوم الأحد- إن المشاركين في اجتماع فيينا الأخير اتفقوا على أن يقوم الأردن بتنسيق جهود إعداد قائمة بالجماعات "الإرهابية" في سوريا.

وأوضح لافروف على هامش قمة العشرين في إقليم إنطاليا التركي أنه سيتم تنسيق العمل على استكمال قائمة الجماعات الإرهابية "وسيتولى الأردن مهمة التنسيق".

وفي ذات السياق،  اعتبر العاهل الأردني عبد الله الثاني أن ما سماها العصابات الإرهابية باتت تهدد العديد من دول المنطقة والعالم، مؤكدا أن مواجهة التطرف مسؤولية إقليمية ودولية مشتركة.

وقال الملك عبد الله -اليوم الأحد في خطاب العرش في افتتاح الدورة العادية لمجلس الأمة- إن "الإرهاب هو الخطر الأكبر على منطقتنا، وإن مواجهته مسؤولية إقليمية ودولية مشتركة".

ولكنه شدد على أن العبء الأكبر في مواجهة الإرهاب يقع على المسلمين لمواجهة من "يسعون لاختطاف مجتمعاتنا وأجيالنا نحو التعصب والتكفير".

وأكد الملك عبد الله أن الأردن سيواصل التصدي لمحاولات تشويه الدين الحنيف، وقال إن الإرهاب يستهدف المسلمين في دورهم ومكانتهم ورسالتهم.

وتأتي تصريحات العاهل الأردني بعد يومين على هجمات باريس التي أوقعت ما لا يقل عن 129 قتيلا وأكثر من 350 جريحا، وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الفرنسية,رويترز