رئيس مجلس الأمن: النظام السوري مستمر بالانتهاكات
آخر تحديث: 2015/11/14 الساعة 09:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/14 الساعة 09:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/3 هـ

رئيس مجلس الأمن: النظام السوري مستمر بالانتهاكات

مروحيات النظام السوري تلقي عدة براميل متفجرة دفعة واحدة على مدينة داريا بريف دمشق (ناشطون)
مروحيات النظام السوري تلقي عدة براميل متفجرة دفعة واحدة على مدينة داريا بريف دمشق (ناشطون)

أكد رئيس مجلس الأمن الدولي السفير البريطاني ماثيو رايكروف استمرار تورط النظام السوري في ارتكاب انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في سوريا، بينما تشكك الولايات المتحدة في تعهدات النظام بعدم استخدام الأسلحة الكيميائية والبراميل المتفجرة ضد معارضيه من المدنيين.

فقد أكد رايكروف في مؤتمر صحفي مشترك مساء أمس الخميس مع باولو بينيرو رئيس لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة، أن اللجنة قدمت صورة مروعة للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من قبل النظام السوري.

وأشار إلى أن مجلس الأمن دعا مرارا إلى ضرورة وقف استخدام الأسلحة الكيميائية والبراميل المتفجرة ضد المدنيين، غير أن تلك الدعوات لم يستجب لها أحد.

وأوضح رايكروف -الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس حاليا- أن بريطانيا ملتزمة تماما بتنفيذ مبدأ المحاسبة على جميع المتورطين في تلك الانتهاكات، وأن لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا لها دور كبير في الكشف عن تلك الانتهاكات.

من جهته قال بينيرو إن اللجنة لا تمتلك آليات قضائية لإعداد قائمة بالمتهمين بارتكاب جرائم حرب، مؤكدا أن مهمة اللجنة تشمل التحقيق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من جميع أطراف الصراع في سوريا.

وقد أنشأ مجلس حقوق الإنسان لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن الجمهورية العربية السورية يوم 22 أغسطس/آب 2011، وعهد إليها بالتحقيق في جميع الانتهاكات المزعومة للقانون الدولي لحقوق الإنسان منذ مارس/آذار 2011 في سوريا.

وفي السياق ذاته، قالت الولايات المتحدة أمس الخميس إنه ينبغي التعامل "بكثير من التشكك" مع تعهد سوريا بعدم استخدام أسلحة عشوائية، مشيرة إلى وقوع نحو 1500 هجوم بالبراميل المتفجرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي رغم إنكار النظام السوري.

وقد بعث نظام بشار الأسد بيانا إلى مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا الاثنين الماضي للتأكيد أن الجيش السوري لن يستخدم أبدا أسلحة عشوائية في جهوده المستمرة لما أسماها مكافحة الإرهاب وإعادة الاستقرار والأمن.

في المقابل، أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الأمن في أحدث تقاريره الشهرية عن سوريا، أنه يتوقع ألا تلتزم الحكومة السورية بتعهدها بعدم استخدام أسلحة عشوائية.

المصدر : وكالات