استشهد  فلسطيني وأصيب أربعة إسرائيليين في تصادم سيارتين ضمن حادث متعمد وفق شرطة الاحتلال فيما جرح 41 فلسطينيا السبت وأصيب آخرون بحالات اختناق، خلال مواجهات متفرقة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وأفادت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلية بأن فلسطينيا كان يقود مركبة تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية، "ولكنها ليست قانونية بحكم أنها غير مسجلة رسميا في دائرة السير"، قام بالاصطدام بالمركبة الإسرائيلية "بشكل مباشر ومتعمد"، مما أسفر عن مقتله وإصابة ثلاثة إسرائيليين قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

من جهة أخرى قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية) في بيان إن 18 شخصا أصيبوا بالرصاص الحي وأصيب 21 آخرون بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المدمع، إضافة إلى إصابة مواطنين اثنين بحروق.

واندلعت مواجهات عنيفة السبت كان أبرزها في بلدة حلحول، قرب الخليل، جنوبي الضفة الغربية، وبلدة بدرس "غرب رام الله (وسط)، عقب تشييع أهالي البلدتين جثماني شابين، قتلا أمس برصاص الجيش الإسرائيلي".

واستخدم جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رد الشبان على القوات برشق الحجارة.

جموع غفيرة أثناء تشييع جنازة فلسطينيين قتلهم الاحتلال جنوب الضفة الغربية (وكالة الأناضول)

تشييع الشهداء
وشيع مئات الفلسطينيين جثمان الشاب لافي عوض (22 عاما)، الذي أصيب برصاص قوات الاحتلال أثناء مواجهات اندلعت في قرية بدرس غرب مدينة رام الله مما أدى لوفاته.

وفي مدينة الخليل (جنوب الضفة)، شيّع الآلاف جثمان الشاب حسن البو (23 عاما)، الذي قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات اندلعت أمس الجمعة في مدينة حلحول شمال الخليل.

وحمل المشيعون العلم الفلسطيني ورايات الفصائل الفلسطينية أثناء تشييع الشهيدين، مرددين الهتافات المطالبة بالانتقام لدمائهم.

وعلى صعيد متصل أقدم الاحتلال فجر السبت على هدم منازل ثلاثة فلسطينيين متهمين بتنفيذ عملية إيتمار التي أدت إلى مقتل مستوطنيْن شرق مدينة نابلس مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وجاء ذلك تنفيذا لقرار المحكمة الإسرائيلية العليا الذي نص على الهدم الفوري لمنازل ثلاثة متهمين في تنفيذ العملية من أصل خمسة، والذي صدر بعد رفض المحكمة استئنافا للأهالي ليوم أو يومين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية لقوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات