أعلن مسؤول بهيئة الطيران الروسي حظر رحلات شركة مصر للطيران إلى روسيا اعتبارا من يوم غد السبت، في أحدث تداعيات حادث الطائرة الروسية في سيناء قبل أسبوعين.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول بمطار دوموديدوفو في موسكو أن هيئة روزافياتسيا الروسية لتنظيم النقل الجوي ذكرت أن الحظر سيكون ساريا ابتداء من 14 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وقد أعلنت شركة "آيرفلو" -أكبر شركة طيران روسية- تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر ابتداء من الأول من الشهر المقبل. كما أعلنت كزاخستان أنها قررت وقف رحلاتها الجوية مؤقتا إلى مصر.

وكانت بريطانيا علّقت بعيد حادث الطائرة الرحلات الجوية ذهابا وإيابا إلى شرم الشيخ لدواعٍ أمنية، بعد تواتر معلومات استخبارية ترجح فرضية إسقاط الطائرة بعيد إقلاعها من المطار المذكور.

كما أعلنت مجموعة لوفتهانزا الألمانية وشركات طيران دولية أخرى تعليق رحلاتها الجوية المتجهة إلى شرم الشيخ في مصر إثر تحطم الطائرة وحديث واشنطن ولندن عن احتمال أن يكون الحادث ناجما عن قنبلة.

وقالت مراسلة الجزيرة في موسكو رانيا دريدي -نقلا عن مسؤول روسي- إن القرار جاء بسبب غياب برنامج أمن وسلامة لشركة مصر للطيران، مشيرة إلى أن القرار قد يكون تمخض عن قرار اتخذته لجنة من الخبراء الروس توجهوا لدراسة الأوضاع الأمنية في مطار شرم الشيخ.

وأضافت المراسلة أن روسيا قد تتخذ إجراءات أخرى مشابهة إذ يدور حديث عن مقترح قدمه الحزب الشيوعي يطالب بحظر "سفر شركات الطيران الروسية إلى تونس وتركيا حيث يتصاعد نشاط الجماعات الإرهابية". 

حطام للطائرة الروسية المنكوبة في سيناء (الأوروبية)

هواجس كبيرة
ويعاني الروس من هواجس كبيرة بعد سقوط طائرة روسية في سيناء قبل أسبوعين، خاصة مع تصريح مصادر أمنية أميركية وأوروبية بأن أدلة تشير إلى أن قنبلة زرعها تنظيم الدولة الإسلامية هي السبب على الأرجح في تحطم الطائرة، فضلا عن تبني التنظيم إسقاط الطائرة.

وسقطت الطائرة -وهي من طراز إيرباص 321- بُعيد إقلاعها من مطار شرم الشيخ المصري باتجاه مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وقتل جميع الركاب الـ224 الذين كانوا على متنها.

وفي آخر تطورات التحقيقات بسقوط الطائرة، قال وزير الطيران المدني المصري حسام كمال إنه تقرر نقل الجزء الأخير من تسجيلات الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة إلى خارج مصر لتحليل الصوت الذي سمع في الثانية الأخيرة من تسجيلات الطائرة.

كما أوضح الوزير أنه سيتم نقل آخر سبع ثوان فقط من تسجيلات الصندوق الأسود إلى إحدى الدول المصنعة للطائرات لتحليل الصوت وأسبابه.

المصدر : وكالات