دشنت تونس الخميس أكاديمية للشرطة في محافظة سوسة الساحلية بتمويل أميركي بلغ خمسين مليون دولار اعتبرتها السلطات التونسية "نقلة نوعية لأجهزة الشرطة في تونس والمنطقة العربية بأسرها".

وقال وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي إن بلاده "تثمن دعم الإدارة الأميركية للمشروع الذي سيمكن أجهزة الشرطة من التكوين والتدريب وتركيز أمن جمهوري يطبق القانون ويخضع له".

وسينفذ مشروع هذه الأكاديمية في مدينة النفيضة بمحافظة سوسة على مدار أربع سنوات وعلى مساحة ثمانين هكتارا.

ويأتي إطلاق المشروع قبل يوم من انطلاق الحوار الإستراتيجي بين البلدين، والذي سيبحث فيه وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع مسؤولين تونسيين مجالات التعاون الإستراتيجي الذي تم إطلاقه لدعم الديمقراطية الناشئة.

دعم لوجستي
من جهته، أكد ويليام براونفيلد مساعد وزير الخارجية الأميركي أن إدارة بلاده ستستمر في دعمها اللوجستي لتونس وتجهيز الأمن بالمعدات والتدريب "لمجابهة كل التهديدات والمخاطر".

وأضاف في المؤتمر المشترك مع الغرسلي أن "المعدات والتجهيزات التي زودت بها أميركا أجهزة الأمن التونسي كانت ناجعة في عملتي باردو وسوسة الإرهابيتين من خلال التدخل السريع".

وفي 18 مارس/آذار الماضي استهدف مسلحان متحف باردو في العاصمة تونس، مما أسفر عن مقتل 24 شخصا بينهم 21 سائحا أجنبيا.

وفي يونيو/حزيران من العام نفسه استهدف هجوم آخر أحد الفنادق بمدينة سوسة، مما أسفر عن مقتل 38 سائحا أجنبيا.

المصدر : وكالة الأناضول