قتل 16 مسلحا وأصيب أكثر من ثلاثين من قوات اللواء المتقاعد خليفة حِفتر خلال اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في إطار عملية لقوات حفتر لاسترجاع معسكراتها تلك المدينة الليبية.

وقالت مصادر طبية إن المعارك جرت في محاور عدة جنوبي بنغازي التي تبعد نحو ألف كلم شرق العاصمة طرابلس.

وأضافت هذه المصادر أن طائرات حربية ساندت قوات حفتر، فتمكنت من السيطرة على مساحة واسعة من معسكر الدفاع الجوي جنوبي المدينة.

واندلعت الاشتباكات بعد بدء قوات حِفتر عملية لاسترجاع معسكراتها التي سيطر عليها مقاتلو مجلس شورى الثوار منذ أكثر من عام.

ومن جهته، أعلن المتحدث باسم القوات الخاصة في بنغازي ميلود الزوي أن معظم الجنود لقوا مصرعهم جراء الألغام الأرضية في عدة مناطق من المدينة.

واعتبر الزوي أنه رغم الخسائر البشرية أحرزت قواته "تقدما ونصرا كبيرا" وأنها تمكنت من "استعادة السيطرة على أحد المعسكرات".

وتشهد بنغازي منذ أكثر من عام معارك دامية بين قوات حفتر ومقاتلي مجلس الثوار، وكذلك بين جماعات مسلحة أخرى بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعيش ليبيا منذ سقوط نظام القذافي عام 2011 على وقع فوضى أمنية ونزاع على السلطة، تسببا بانقسام البلاد قبل عام بين سلطتين: الأولى تتبع الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنحل في طبرق والبيضاء (شرق) والثانية تتبع المؤتمر الوطني العام وتدير العاصمة ومناطق أخرى بالغرب.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية