شنت المقاتلات الروسية غارات الثلاثاء على ريفي حماة الشمالي وحلب الشرقي، بينما فك جيش النظام الحصار عن قواته داخل مطار كويرس في ريف حلب الشرقي، وذلك بعد عامين من حصاره من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا أن المقاتلات الروسية شنت غارات على مدينة كفر زيتا التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في ريف حماة الشمالي، كما نقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية في ريف حلب الشرقي أن غارات روسية أخرى استهدفت مدينة دير حافر التي يسيطر عليها تنظيم الدولة.

في غضون ذلك، قالت مصادر رسمية سورية إن وحدات من جيش النظام تمكنت من فك الحصار عن عناصر داخل مطار كويرس العسكري، بريف حلب الشرقي بعد عامين من حصاره من قبل تنظيم الدولة، حيث يقدر عدد المحاصرين داخله بنحو 800 عسكري.

وأظهر التلفزيون الرسمي السوري مراسلا يرافق قوات النظام وهو يعلن النبأ على الهواء مباشرة من قاعدة كويرس، وأكد مصدر عسكري قريب من الحكومة السورية أن الجيش يعمل على تأمين قاعدة كويرس الجوية، التي كانت القوات تتحصن فيها في مواجهة هجوم من تنظيم الدولة.

video

قصف اللاذقية
من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن 23 شخصا قتلوا وجرح العشرات جراء سقوط قذائف صاروخية على أحياء سكنية في مدينة اللاذقية غربي البلاد.

وقالت حركة أحرار الشام الإسلامية إنها استهدفت بعشرات صواريخ الغراد قوات النظام في المربع الأمني ومطار حميميم في اللاذقية، ويضم المطار إحدى القواعد العسكرية الروسية.

وفي معارك أخرى بحلب، أعلنت حركة أحرار الشام عن تطهير المزارع الشرقية لبلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي، إثر هجوم معاكس شنه مقاتلو المعارضة اليوم وأكدت مقتل 15 جنديا على الأقل وإصابة عدد آخر وتدمير سيارتين.

وفي غوطة دمشق الشرقية في ريف دمشق قتل 15 شخصا -بينهم نساء وأطفال- وأصيب أكثر من مئة جراء قصف لقوات النظام على مدينة دوما، كما قتل عناصر للنظام في معارك مع المعارضة في داريا بالغوطة الغربية التي يحاول النظام اقتحامها منذ أيام.

المصدر : الجزيرة + وكالات