أفاد مراسل الجزيرة في تعز بسقوط  قتلى وجرحى من الحوثيين والمقاومة الشعبية في مواجهات عنيفة لاتزال مستمرة في المنطقة الشرقية من تعز، في وقت قتل فيه 15 من مليشيا الحوثي وحلفائهم في غارات لطائرات التحالف واشتباكات مع المقاومة الشعبية في منطقة بيحان.

وقال مراسل الجزيرة في تعز حمدي البكاري إن قصفا حوثيا متواصلا على حي الزهراء بتعز أدى إلى عدد من الإصابات وتضرر منه عدد من المنازل، مؤكدا أن المقاومة بتلك المنطقة صامدة رغم محاولات الحوثيين التقدم.

وقال إن المقاومة قد تمكنت من صد محاولات الحوثيين التسلل إلى بعض الأحياء السكنية وأجبرتهم على التراجع إلى معسكر القوات الخاصة. بينما تعرضت عدة أحياء في المدينة لقصف عنيف من قبل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي مناطق أخرى من اليمن، أفاد مراسل الجزيرة في مأرب عبد الكريم الخياطي أن 15 من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع قتلوا في غارات لطائرات التحالف واشتباكات مع المقاومة الشعبية في منطقة بيحان بمحافظة شبوة شرقي اليمن.

وأفاد أن الاشتباكات توقفت قبل ساعة في بعض المناطق، مشيرا إلى أهمية منطقة بيحان بالنسبة للحوثيين لما تشمل من مخزون نفطي كبير.

وأضاف المراسل أن سبعة من مليشيا الحوثي قتلوا وثلاثة آخرين أصيبوا في اشتباكات مع المقاومة في منطقة مريس بمحافظة الضالع.

وقال مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية رفض كشف اسمه "قتل 13 مسلحا من مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع في كمين للمقاومة الشعبية استهدف مركبتين عسكريتين جنوب مدينة دمت" ثاني كبرى مدن محافظة الضالع.

وأوضح المصدر أن "المهاجمين استخدموا قذيفتي آر بي جي وأسلحة رشاشة، مما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متن المركبتين".

في هذه الأثناء، تتواصل الاشتباكات في منطقة المضاربة بمحافظة لحج، مما أدى إلى مقتل ثمانية من الحوثيين وثلاثة من المقاومة.

وقال مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن الحوثيين "يستميتون من أجل دخول منطقة المضاربة، لكن التعزيزات التابعة لقوات الشرعية التي وصلت أمس قادمة من عدن، ستعمل على تغيير موازين المعركة".

المصدر : الجزيرة + وكالات