قمة عربية لاتينية تبحث التعاون الاقتصادي بالرياض
آخر تحديث: 2015/11/10 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/10 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/29 هـ

قمة عربية لاتينية تبحث التعاون الاقتصادي بالرياض

تبدأ في الرياض اليوم أعمال القمة العربية اللاتينية بمشاركة عدد من ملوك ورؤساء دول عربية ولاتينية للبحث في عدد من الملفات أبرزها تعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي. 

وتبحث هذه القمة التبادل التجاري بين المجموعتين إضافة إلى بحث ملفات سياسية بارزة في المنطقة ولا سيما القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع في كل من سوريا واليمن وليبيا.

ومن المقرر أن يصدر عن القمة "إعلان الرياض" الذي سيتوج ما وصف بعقد من التقارب بين الدول العربية ودول أميركا الجنوبية. 

وقال مراسل الجزيرة عبد المحصي الشيخ إن الجلسة الأولى التي ستعقد عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي ستشهد كلمات لعدد من الرؤساء والملوك.

وأشار إلى أن مسودة الإعلان التي يتوقع أن تصدر عن القمة -التي تستمر اجتماعاتها حتى يوم غد- ركزت على العديد من القضايا الاقتصادية والسياسية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي خصتها وحدها بـ14 نقطة.

وفي أحاديث جانبية أمس، قال المراسل إن المسؤولين في الدول العربية واللاتنية يأملون تشكيل تحالف دولي من 44 دولة، يتم من خلاله تعزيز التعاون الاقتصادي مقابل دعم اللاتينيين لمواقف العرب السياسية في المحافل الدولية.

وكان الوفد السوداني برئاسة عمر البشير أول الواصلين إلى العاصمة السعودية التي وصل إليها أيضا الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، إضافة إلى وفود دول أميركا اللاتينية.

وفي تصريحات خاصة للأناضول، وصفت وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريغرز ما يجري في فلسطين بأنه مأساة وعدوان من جانب الاحتلال الإسرائيلي وليس نزاعا، وفق تعبيرها.

ودعت رودريغرز المجتمع الدولي إلى توفير الحماية للفلسطينيين من الاعتداءات الإسرائيلية، مؤكدة موقف بلادها الداعي إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات