توجت قناة الجزيرة بلقان بجائزة يوتلسات تي في الأوروبية كأفضل قناة في فئة "اختيار الجمهور" الجمعة الماضية بالعاصمة الإيطالية روما، كما فاز موقع الجزيرة أميركا بثلاث من جوائز "أيبي" التي تقدمها إحدى المؤسسات المتخصصة في تقييم أداء الصحافة الإلكترونية بأميركا.

فقد تم اختيار الجزيرة بلقان كأفضل قناة من بين أكثر من مئة قناة في 27 دولة لتفوز بجائزة يوتلسات تي في الأوروبية في فئة "اختيار الجمهور"، التي يتاح فيها للمشاهدين التصويت لأفضل قناة عبر موقع جوائز يوتلسات.

وضمت لجنة تحكيم جوائز يوتلسات هذا العام عددا من كبار المتخصصين في مختلف مجالات العمل الإعلامي، كما ترأسها الصحفي الفائز بجائزة "آر أي آي" (RAI) دويليو جياماريا.

وقد أنشئت مؤسسة يوتلسات للاتصالات عام 1977، وتتولى إدارة 38 قمرا اصطناعيا، وعدد من شركات الكيبل، وتغطي مناطق شاسعة من أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادي والأميركتين، كما أطلقت جوائز يوتلسات في عام 1998 وباتت حدثا سنويا هاما ينتظره العاملون في مجال الإعلام التلفزيوني الأوروبي كل عام.

موقع الجزيرة أميركا فاز بثلاث من جوائز "أيبي" التي تقدمها إحدى المؤسسات المتخصصة في تقييم أداء الصحافة الإلكترونية (الجزيرة)

جوائز أيبي
كما فاز موقع الجزيرة أميركا بثلاث من جوائز "أيبي" التي تقدمها مؤسسة "إديتور أند ببليشور" المتخصصة في تقييم أداء الصحافة الإلكترونية ومواقع الإعلام الجديد في أميركا، وتقدم سنويا جوائز في 31 فئة مختلفة.

وحصدت الجزيرة أميركا جائزة أفضل تغطية إخبارية عن سلسلة تتناول الآثار الجانبية لمشروع قناة نيكاراغوا الرابط بين البحيرات الكبرى في منطقة أميركا الوسطى والبحر الكاريبي.

كما توج الموقع بجائزة أفضل مشروع إبداعي عن قصته المصورة "شروط الخدمة.. محاولة لفهم دورنا في عالم الفضاء الإلكتروني المفتوح"، التي تناولت موضوع الخصوصية على مواقع التواصل الإلكتروني والإنترنت بشكل عام.

أما الجائزة الثالثة فكانت عن فئة أفضل تغطية إخبارية مصورة للإنترنت، وكانت عن فيديو "من يحكم واشنطن فعليا؟"، الذي تناول دور المال في الحياة السياسية بأميركا.

يذكر أن جوائز "أيبي" تحتفل هذا العام بالذكرى العشرين لإطلاقها، وتعتبر من بين أهم الجوائز التي تعنى بالصحافة الإلكترونية، حيث تركز على متابعة التطور المتسارع في مجال الإعلام الجديد والتقنيات الحديثة المستخدمة في عالم الإعلام والإنترنت.

المصدر : الجزيرة