عاطف دغلس-نابلس

أصيب عدد من الفلسطينيين في مواجهات بمختلف مناطق شمال الضفة الغربية عندما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي بشكل مباشر على المواطنين في مظاهرات مستمرة منذ عملية إيتمار شرق نابلس.

وقال شهود عيان وضباط إسعاف إن عشرات المواطنين أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي، أو اختنقوا بالغاز المدمع في عدة مناطق بمدينتي نابلس وقلقيلية، حيث أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي في بلدة بيت فوريك، وأكثر من عشرين شابا بالرصاص المطاطي، في حين أصيب العشرات بالاختناق بالغاز المدمع.

وقال ثائر حنني -الناشط ضد الاستيطان في بلدة فوريك- إن قوات الاحتلال أصابت الطفل ماجد مليطات (16 عاما) بثلاث رصاصات من النوع الحي في رأسه، ووصفت إصابته بالخطرة، كما أصيب شابان آخران بالرصاص الحي.

وذكر حنني أن الوضع الصحي للطفل مليطات خطر للغاية جراء إصابته تلك، خاصة أن قوات الاحتلال منعت إسعافه فور إصابته.

إصابات خطرة
وقال حنني في اتصال بالجزيرة نت إن المواجهات بدأت ظهر الجمعة واستمرت حتى ساعات المساء بعد اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي البلدة، مشيرا إلى أن بلدته تتعرض منذ ثمانية أيام لعمليات اقتحام يومية، تداهم فيها قوات الاحتلال منازل المواطنين وتقوم بتفتيشها وتحطيم أثاثها، وأخطرت مؤخرا أحد المواطنين بهدم منزله.

من جهته، ذكر ضابط الإسعاف في جمعية الإغاثة الطبية بمدينة نابلس أن قوات الاحتلال لم تقم بمنعهم من دخول بلدة بيت فوريك فحسب، بل قامت بملاحقتهم وطردهم من المكان أيضا.

مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في مدينة نابلس أثناء اقتحامها المدينة (الجزيرة نت)

وذكر أن قوات الاحتلال لا تزال تغلق مدخل القرية حتى اللحظة، وتشدد إجراءاتها العسكرية، وتحول دون دخول وخروج المواطنين.

ووقعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال عند حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس ومفترق مستوطنة يتسهار الالتفافي، حيث أضرم الشبان النيران في الإطارات المطاطية بعد ملاحقتهم من جيش الاحتلال وإطلاق النار عليهم.

وفي مدينة قلقيلية، أصيب المسن مؤيد اشتيوي (ستون عاما) برصاصتين في الفخذ والبطن إثر مواجهات اندلعت في بلدة كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية.

وقال مراد اشتيوي في اتصال هاتفي بالجزيرة نت إن المسن اشتيوي أصيب في المواجهات مع الاحتلال ضمن المسيرة الأسبوعية التي تخرج رفضا للجدار والاستيطان ودعما ونصرة للشعب الفلسطيني في مواجهته المتصاعدة مع الاحتلال.

وذكر أن مواجهات اندلعت أيضا في بلدة عزون (شرق مدينة قلقيلية) بعد اقتحام المستوطنين مدخل البلدة وقيامهم بأعمال عربدة ضد المواطنين، كما اندلعت مواجهات أخرى عند حاجز المدينة الجنوبي، مشيرا إلى أن المواجهات خلفت عشرات الإصابات بالغاز المدمع.

وكان عشرات المستوطنين قد هاجموا ظهر الجمعة عددا من المزارعين أثناء قطف ثمار الزيتون في قرية يانون (جنوب شرق مدينة نابلس)، كما قام مستوطنون آخرون بتحطيم وخلع أشجار زيتون في قرية روجيب (شرق نابلس).

المصدر : الجزيرة