تمكنت المقاومة الشعبية اليمنية والجيش الوطني -بإسناد من قوات التحالف العربي- من دخول مدينة ذوباب الساحلية غرب مدينة تعز الواقعة شمال باب المندب، بينما قتل 12 من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بغارات للتحالف في شبوة.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن المقاومة الشعبية تجري عمليات تمشيط في منطقة ذوباب الساحلية لإنهاء جيوب الحوثيين وقوات صالح، كما تمت السيطرة على معسكر العمري واللواء 17.

وفي محافظة تعز أيضا قصفت مليشيا الحوثي وقوات صالح عدة مناطق، حيث شمل القصف قرى جبل صبر ومنطقة الدمغة جنوبي مدينة تعز وحي الشماسي وسط المدينة، وكان أكثر من عشرة من مليشيا الحوثي وقوات صالح قـتلوا وأُحرقت ثلاث عربات لهم في اشتباكات عنيفة بمنطقة ماوية شرقي تعز، قـتل فيها ثلاثة من المقاومة بينهم القيادي عاطف الكربي.

وفي سياق متصل أفادت مصادر للجزيرة بمقتل 12 من الحوثيين وقوات صالح بغارات للتحالف في مناطق حريب وبيحان في شبوة، بالإضافة إلى تدمير آليات وجسر أرضي بين شبوة وحريب.

وفي محافظة مأرب تواصل قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطني حصار مركز مديرية صِرواح، حيث تتحصن قوات من مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع.

وكانت المقاومة الشعبية والجيش الوطني وهم مسنودون بقوات التحالف العربي اقتحموا أجزاء مهمة من المديرية ومعسكر كوفل الإستراتيجي، والجبال والمواقع العسكرية التي كانت تسيطر على طرق الإمدادات.

اغتيالات
وفي سياق آخر أفاد مراسل الجزيرة في عدن بأن مجهولين اغتالوا العقيد الركن جمال السقاف رئيس دائرة الرقابة والتفتيش في المنطقة العسكرية الرابعة بمدينة إنماء بمحافظة عدن. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

كما نقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية محلية أن مسلحين مجهولين يغتالون قاضيا بإحدى محاكم عدن جنوبي اليمن‎.

وذكرت المصادر أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار ظهر اليوم على أمين سر المحكمة الجزائية المتخصصة القاضي عباس العقربي أثناء مروره في منطقة البريقة غربي عدن، مما أدى لوفاته على الفور.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الحادثين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة