تشييع شهيد شعفاط والاحتلال يقتحم الحرم القدسي
آخر تحديث: 2015/10/9 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/9 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/26 هـ

تشييع شهيد شعفاط والاحتلال يقتحم الحرم القدسي

شيع آلاف من أهالي مخيم شعفاط جنوب القدس المحتلة جنازة الشهيد وسام فرج الذي قتلته قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في المخيم، بينما اقتحم جنود الاحتلال الحرم القدسي وبدؤوا عملية تمشيط واسعة عقب عمليات طعن استهدفت إسرائيليين.
 
وقال الناشط محمد الرمحي لوكالة الأناضول إن آلاف الفلسطينيين شيعوا مساء الخميس جثمان فرج في مقبرة بلدة عناتا القريبة من مخيم شعفاط شمال القدس، مضيفا أن جثمان الشهيد لف بالعلم الفلسطيني ووري الثرى وسط الهتافات والتكبير.

وأشار الرمحي إلى أن "الساعات القادمة ستشهد مواجهات في ظل توجه الشبان إلى موطن الاحتكاك في عناتا وشعفاط المتداخلتين".

يذكر أن فرج (20 عاما) استشهد أثناء اقتحام عسكري إسرائيلي غير مسبوق لمخيم شعفاط تم تحت تغطية مروحية. ونقلت مراسلة الجزيرة نت أسيل الجندي عن مصادر طبية أنه استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب مباشرة في المواجهات الدائرة بالمخيم.

في هذا السياق، سلم الاحتلال الإسرائيلي جثمان منفذ عملية طعن أخرى في القدس وهو مهند الحلبي، وستشيع جنازته في رام الله الجمعة. 

من جانب آخر، قمعت قوات كبيرة مئات الفلسطينيين الذين حاولوا منعها من اقتحام منزل عائلة صبحي أبو خليفة الذي نفذ عملية طعن في القدس.

وقد أصيب في المواجهات مع قوات الاحتلال أكثر من 160 فلسطينياً في أنحاء الضفة الغربية، بينهم 11 بالرصاص الحي ونحو ستين آخرين بالرصاص المطاطي.

في هذه الأثناء، اقتحم جنود الاحتلال الحرم القدسي وبدؤوا عملية تمشيط واسعة عقب عمليات طعن استهدفت إسرائيليين في عدة مناطق.

عمليات طعن
في غضون ذلك أفاد مراسل الجزيرة إلياس كرام بوقوع عملية طعن جديدة في مدينة العفولة جنوب الناصرة أدت إلى إصابة جندي إسرائيلي واعتقال منفذها.

قوات الاحتلال قمعت مئات الفلسطينيين في القدس (رويترز)

كما أصيب في وقت سابق ثلاثة أشخاص -بينهم مجندة- في عملية طعن استشهد منفذها بعد إلقاء القبض عليه في شارع بيغن قرب وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب.

وأكد شهود عيان أن المهاجم طعن مجموعة من الأشخاص وحاول الهرب، إلا أنه سقط أرضا بعد إصابته ثم فارق الحياة. وقد أغلقت قوات كبيرة من الشرطة المنطقة بالكامل، مما تسبب في اختناقات مرورية.

وفي الضفة الغربية قالت مراسلة الجزيرة إن عملية طعن نفذها فلسطيني أدت إلى إصابة حارس في مستوطنة كريات أربع بالخليل، وأضافت أن المنفذ تمكن من الفرار.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن طالبا إسرائيليا في مدرسة دينية أصيب بجروح جراء عملية طعن تعرض لها في محطة للقطارات بالقدس المحتلة. وتأتي هذه العمليات في ظل التصعيد الإسرائيلي في القدس المحتلة والأراضي الفلسطينية والإجراءات الأمنية المشددة التي أعلنت عنها حكومة بنيامين نتنياهو.

في هذه الأثناء دفع الاحتلال بتعزيزات أمنية في مدينة الناصرة، تحسبا لمظاهرة دعا إليها الحراك الشبابي داخل الخط الأخضر نصرة للقدس والأقصى، واحتجاجا على انفلات المستوطنين في الضفة الغربية وإجراءات الاحتلال القمعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات