قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار إن مواجهات الفلسطينيين مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية قد تتحول إلى انتفاضة جديدة، منددا في الوقت نفسه باستمرار التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وأضاف الزهار خلال ندوة سياسية في قطاع غزة اليوم أن "الفرصة لحدوث انتفاضة فلسطينية جديدة متوفرة في الوقت الراهن"، مشيرا إلى أن "هناك فرصة شعبية للقيام بانتفاضة، لكن الأمر الذي قد يحول دون ذلك هو استمرار التنسيق الأمني بين أجهزة أمن السلطة الفلسطينية وإسرائيل".

وتشهد الضفة الغربية منذ أيام مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال أوقدت شرارتها الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة بحق المسجد الأقصى في الفترة الأخيرة.

وفي ظل هذا الغليان، تكررت عمليات الطعن التي يقوم بها الشبان الفلسطينيون ضد جنود الاحتلال والمستوطنين في القدس المحتلة وأراضي 48.

وفي سياق آخر، قال الزهار إن "نظرية الأمن الإسرائيلي" كُسرت في الحرب الأخيرة على غزة، وتحولت من الهجوم إلى الدفاع.

وأضاف أن "المقاومة الفلسطينية تفوقت وامتازت بحرب المدن، والآن قوة الردع الإسرائيلية لم تعد كما كانت، وقانون الحروب الآن هو حرب المدن كما حدث مع المقاومة في لبنان وفي الحرب الأخيرة على قطاع غزة".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة