روسيا تدمر مخازن أسلحة لفصيل بالجيش الحر
آخر تحديث: 2015/10/7 الساعة 22:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/7 الساعة 22:57 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/24 هـ

روسيا تدمر مخازن أسلحة لفصيل بالجيش الحر

قاذفة سو-34 قبيل إقلاعها من مطار حميميم في اللاذقية غرب سوريا (الأوروبية)
قاذفة سو-34 قبيل إقلاعها من مطار حميميم في اللاذقية غرب سوريا (الأوروبية)

أعلن اليوم قائد فصيل سوري معارض درّبته الولايات المتحدة الأميركية أن طائرات روسية دمرت مستودعات الأسلحة الرئيسية لمجموعته في محافظة حلب (شمال البلاد).

وقال حسن حاج علي -الذي يقود فصيل "صقور الجبل"- لرويترز إن الضربات استهدفت مستودعات الأسلحة الرئيسية للفصيل ودمرتها بالكامل في وقت متأخر أمس الثلاثاء.

وأضاف في حديث عبر الإنترنت أنه يعتقد بأن الروس يستهدفون قواته لأنها أحد أكبر وأقوى الفصائل التي تقاتل تحت راية الجيش السوري الحر بدعم "من دول عربية وأجنبية".

وأوضح أن المستودعات التي دمرت هي الرئيسية للواء، علما أنها استُهدفت الأسبوع الماضي أيضا بضربات سلاح الجو الروسي التي بدأت قبل أيام.
 
وينشط لواء صقور الجبل في مناطق بغرب وشمال سوريا، حيث تتركز الضربات الجوية الروسية وحيث لا وجود يذكر لتنظيم الدولة الإسلامية الهدف المعلن للغارات الروسية.

عناصر من سلاح الجو الروسي أثناء إعداد قاذفة سو-34 بمطار حميميم في اللاذقية (الأوروبية)

فصيل معتدل
والمجموعة هي واحدة من عدد من جماعات معارضة تعتبرها الولايات المتحدة معتدلة، وتلقت تدريبا في إطار برنامج شديد السرية للمخابرات المركزية الأميركية (سي أي إيه).

وهذا البرنامج لا علاقة له ببرنامج آخر وضعته وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) لتدريب مقاتلين سوريين ومدهم بالسلاح لمحاربة تنظيم الدولة.
 
وقدمت دول تعارض نظام الرئيس السوري بشار الأسد صواريخ موجهة مضادة للدبابات لهذا الفصيل، وكان لهذه الصواريخ تأثير كبير في سير المعارك.

ويتصدى لواء صقور الجبل أيضا لمحاولات تنظيم الدولة التقدم في مناطق شمالي حلب قرب الحدود التركية.

وقال حاج علي إن تنظيم الدولة هاجم مجموعته أيضا يوم الثلاثاء وفجّر سيارة ملغمة في إحدى قواعده.

المصدر : رويترز

التعليقات