الجزيرة تحصد جائزة كبرى في العلاقات العامة
آخر تحديث: 2015/10/8 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/8 الساعة 00:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/25 هـ

الجزيرة تحصد جائزة كبرى في العلاقات العامة

فازت شبكة الجزيرة الإعلامية اليوم بجائزة "سابري" المرموقة للعلاقات العامة، تقديرا للحملة الدولية التي أطلقتها الشبكة للإفراج عن الزملاء الصحفيين بيتر غريستي وباهر محمد ومحمد فهمي وعبد الله الشامي ومحمد بدر.

وتعتبر هذه الجائزة الثانية من نوعها التي تفوز بها الحملة، بعد حصدها الجائزة الذهبية عن منطقة أوروبا والشرق والأوسط وآسيا والباسفيك.

وتمنح جائزة "سابري" من قبل مؤسسة هوملز ريبورت الرائدة في مجال العلاقات العامة، ومن المقرر أن يقام حفل خاص لتكريم الفائزين بالجائزة في مدينة ميامي الأميركية نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وتنافس لنيل جائزة سابري هذا العام أكثر من خمسة آلاف عمل وحملة إعلامية من ستين بلدا، وقد راعت لجنة التحكيم نجاح الحملة في تحويل القضية من مجرد خبر عن اعتقال صحفيين في مصر إلى أكبر حملة للدفاع عن حرية الصحافة في تاريخ الإعلام الإخباري.

وإزاء حصول الجزيرة على الجائزة، عبر المدير التنفيذي للهوية المؤسسية والاتصال الدولي بالشبكة عبد الله النجار، عن سعادته بهذه الجائزة.

وقال "إن الإشادة بالحملة من منظمات رائدة في هذه الصناعة مدعاة للفخر. فقد واجهنا ظروفا قاسية، ولكن هذه الحملة ارتقت لمستوى التحديات، وحملت في طياتها عوامل النجاح، وحصد الوسم FreeAJStaff# انتشارا عالميا واسعا، وأقيمت فعاليات في قارات العالم كافة، وأديرت الأزمة بحنكة وفعالية عالية، بفضل التفاف العاملين في مجال الإعلام والمنظمات الحقوقية، ودعم عدد من قادة العالم كل ذلك من أجل خدمة قضية نبيلة هي حرية الصحافة".

وكان بيتر غريستي وباهر محمد ومحمد فهمي قد اعتقلوا في 29 ديسمبر/كانون الأول 2013، واحتجزوا لأكثر من أربعمئة يوم قبل أن تدينهم ظلما محكمة مصرية في أغسطس/آب الماضي، بعد محاكمة افتقرت لأبسط ضوابط العدالة وأساسياتها.

وأطلق سراح الزميلين باهر ومحمد مؤخرا بموجب عفو رئاسي، بينما رُحّل في وقت سابق الزميل بيتر غريستي إلى أستراليا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات