إسرائيل تواصل التصعيد وتقتحم منازل أسرى
آخر تحديث: 2015/10/7 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/7 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/23 هـ

إسرائيل تواصل التصعيد وتقتحم منازل أسرى

آثار اقتحام قوات الاحتلال منزل أحد المتهمين بتنفيذ عملية إيتمار قرب نابلس (الأوروبية)
آثار اقتحام قوات الاحتلال منزل أحد المتهمين بتنفيذ عملية إيتمار قرب نابلس (الأوروبية)

اقتحمت القوات الإسرائيلية فجر الأربعاء منازل عائلات ثلاثة أسرى تتهمهم بتنفيذ عملية قتل مستوطنيْن الأسبوع الماضي شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية حيث شن حملة مداهمات واسعة.

وقال مراسل الجزيرة نت في الضفة الغربية عوض الرجوب إن الحملة أسفرت عن تفتيش عشرات المنازل واعتقال عدد من المواطنين.

من جهتها نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت فجر اليوم منزل الأسير كرم المصري في نابلس وفتشته، كما اقتحمت منزلي الأسيرين زيد عامر ويحيى الحاج محمد بالمدينة.

وقال غسان عامر شقيق الأسير زيد إن الجيش الإسرائيلي اقتحم أيضاً أحد منازل العائلة المجاور لمنزل زيد، وأحدث فيه خرابا كبيراً، حيث حطم الجنود أثاث المنزل والأجهزة الكهربائية بشكل كامل، قبل أن ينسحبوا من المكان بعد قرابة نصف ساعة.

ويتهم الجيش الإسرائيلي خمسة فلسطينيين بالتخطيط وتنفيذ قتل مستوطنيْن قرب قرية بيت فوريك شرق نابلس الأسبوع الماضي، حيث اعتقلهم خلال حملة اعتقالات واسعة بالمدينة أعقبت تنفيذ العملية.

وكانت مصادر طبية قالت إن مئتي فلسطيني على الأقل أصيبوا أمس في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مناطق مختلفة من الضفة الغربية.

 عباس دعا إسرائيل للجلوس إلى طاولة المفاوضات (الأناضول)

طاولة المفاوضات
في غضون ذلك اتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحكومة الإسرائيلية بالتصعيد بالضفة الغربية والقدس المحتلة ، ودعا -في مستهل اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله- إسرائيل إلى وقف الاستيطان والإفراج عن قدامى الأسرى والجلوس إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى حل بالطرق السلمية.

وفي سياق متصل، عقد مسؤولون أمنيون فلسطينيون وإسرائيليون اجتماعا الليلة الماضية بحثوا خلاله سبل تهدئة الأوضاع المتصاعدة في الضفة الغربية، وشارك في الاجتماع قادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية والقائد العسكري الإسرائيلي للضفة الغربية وضباط كبار.

وحسب المعلومات المسربة, فقد طالب الإسرائيليون بمنع المتظاهرين الفلسطينيين من الوصول إلى خطوط التماس والاشتباك مع جنود الاحتلال عند الحواجز، في حين دعا الفلسطينيون إلى تخفيف الإجراءات الأمنية وضبط تحركات المستوطنين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات