قال مراسل الجزيرة في سوريا إن أربعة أشخاص قتلوا وجُرح آخرون بغارات روسية على دارة عزة بريف حلب (شمال)، في حين أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطائرات الروسية أغارت من جديد على محافظتي حماة (وسط) وإدلب (شمال غرب)، وذلك عقب إعلان موسكو استهدافها 12 هدفا مرتبطا بـتنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة رويترز عن المرصد تأكيده أن الغارات استهدفت محافظة حماة اليوم الأربعاء ومناطق قريبة في محافظة إدلب المجاورة.

وأضاف المرصد أن هناك أيضا قصفا كثيفا بصواريخ أرض أرض.

وكانت الطائرات الروسية قد استهدفت أمس الثلاثاء للمرة الأولى منذ بدء تنفيذ الغارات في سوريا مدينة حلب، وهزّ القصف حي الراشدين الواقع على أطراف المدينة من الجهة الغربية، والخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة. وقد استعصى هذا الحي مرارا على قوات النظام السوري.

وقال مراسل الجزيرة إن الغارات استهدفت أيضا بلدة المنصورة غرب مدينة حلب، حيث شكل الطيران الروسي إسنادا لقوات برية تابعة للنظام حاولت التقدم إلى مبنى مركز البحوث العلمية.

كما كثّفت الطائرات الروسية غاراتها على ريف حلب حيث استهدفت مناطق مدنية في كفر داعل وعندان ومقر لواء "صقور الجبل" بريف حلب الغربي. وخلفت هذه الغارات قتيلين، أحدهما طفل.

video

قصف حمص
كما استهدفت الطائرات الروسية أمس الثلاثاء مناطق سكنية في بلدة القريتين بريف حمص الشرقي (وسط)، وأغارت أيضا على مناطق سكنية ومواقع للمعارضة المسلحة في ريف اللاذقية، مما أدى إلى سقوط جرحى بين المدنيين وخلّف دمارا كبيرا في المنازل.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إنها نفذت نحو عشرين طلعة جوية في سوريا الثلاثاء وقصفت 12 هدفا لتنظيم الدولة، وذلك في اليوم السابع لتدخلها العسكري المباشر في سوريا.

وأشارت إلى أنها تمكنت من تدمير "بنى تحتية لوجستية ومراكز قيادة ومعسكرات تدريب وقواعد" تابعة للتنظيم.

كما قالت الوزارة إن الطائرات الروسية قصفت منطقة في محيط دير الزور (شرق) ومناطق في محافظات دمشق وإدلب واللاذقية (غرب).

ويسيطر تنظيم الدولة على القسم الأكبر من محافظة دير الزور وعلى نصف المدينة، وهو يخوض معارك طاحنة مع القوات النظامية للسيطرة على مطار عسكري ملاصق للمدينة.

تصريح ونفي
وبينما قال التلفزيون السوري الرسمي إن الطيران الروسي قصف -بالتنسيق مع الطيران السوري- مواقع في مدينة تدمر السورية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، نفت وزارة الدفاع الروسية أن تكون طائراتها أغارت على تدمر.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن الطائرات الروسية شنت غارات عديدة على مدينة تدمر الاثنين الماضي.

يشار إلى أن الغرب يتهم موسكو باستخدام الغارات التي بدأت بشنها الأربعاء الماضي في سوريا لضرب معارضي الرئيس السوري بشار الأسد، في حين تؤكد روسيا أنها تستهدف من تسميهم "الإرهابيين".

المصدر : الجزيرة + وكالات