أعلنت الحكومة اليمينية عن مقتل جنديين إماراتيين في الهجوم الصاروخي الذي استهدف محيط فندق القصر بعدن حيث يقيم أعضاء الحكومة اليمنية صباح اليوم.

وقال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي إن صاروخين أصابا محيط الفندق مما تسبب بمقتل الجنديين، بينما دوى انفجار ثالث قرب مبنى سكني في نفس الحي، بينما أكد أحد الوزراء نجاة رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح الذي يقيم في الفندق.

وقال وزير الشباب والرياضة نايف البكري إن"رئيس الوزراء خالد بحاح بخير ولم يصب بأذى".

وقال مراسل الجزيرة إن أعمدة الدخان الناجمة عن الانفجارات شوهدت من مسافات بعيدة فيما هرعت سيارات الإطفاء والإسعاف إلى موقع الانفجار في ضاحية غرب عدن.

وأكد مصدر عسكري بأن الانفجارات -التي وقعت عند الساعة السادسة والنصف بالتوقيت المحلي صباح اليوم- سببها صواريخ استهدفت مقر الحكومة اليمنية والقيادة العسكرية في العدن

من جهته أشار مصدر حكومي إلى عدم وجود إصابات في الهجمات، مؤكدا أن مجلس الوزراء سيعقد جلسة خلال ساعات.

وأفاد المراسل أن الانفجار الثالث استهدف منطقة مقر القيادة العسكرية المشتركة للتحالف العربي والقوات اليمنية قرب منطقة سكنية، وسط ترجيحات بوقوع إصابات.

يشار إلى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أعلن عدن في وقت سابق عاصمة مؤقتة "بعد أن استعادتها القوات الموالية للحكومة -بالتعاون مع التحالف العربي بقيادة السعودية- في منتصف يوليو/تموز من المتمردين الحوثيين.

المصدر : الجزيرة