أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن هناك تقارير تتحدث عن حشد كبير لقوات روسية بسوريا بينها قوات برية، في حين شنت الطائرات الروسية غارات جديدة اليوم استهدفت مناطق عدة، منها مناطق تحت سيطرة تنظيم الدولة بتدمر.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ "يمكنني أن أؤكد أننا شهدنا حشدا كبيرا للقوات الروسية في سوريا من بينها قوات جوية ودفاعات جوية وأيضا قوات برية فيما يتصل بقاعدتهم الجوية، وشهدنا أيضا زيادة في الوجود البحري".

وبالموازاة مع ذلك، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما في البرلمان الروسي الأميرال فلاديمير كومويدوف تصريحه اليوم الثلاثاء بأن روسيا لا تنفذ ولن تنفذ عمليات بمشاركة قوات برية في سوريا.

ونقلت الوكالة عن كومويدوف تأكيده أيضا أن روسيا تعطل محاولات سفر مواطنين روس إلى سوريا للمشاركة في القتال مع جانبي الصراع.

وقال التلفزيون السوري اليوم الثلاثاء نقلا عن مصدر عسكري إن "القوات الجوية لروسيا الاتحادية بالتعاون مع القوات الجوية السورية استهدفت أوكار تنظيم داعش (في إشارة إلى تنظيم الدولة) في مدينة تدمر ومحيطها، مما أدى إلى تدمير عشرين عربة مصفحة وثلاثة مستودعات ذخيرة وثلاث منصات صواريخ".

وتأتي هذه الضربات، وهي الأولى على تدمر منذ بدء روسيا الأربعاء الماضي شنّ غارات جوية في سوريا، بعد الإعلان عن تفجير التنظيم الأحد قوس النصر الأثري الشهير في المدينة المدرجة على قائمة منظمة يونيسكو للتراث العالمي.

وقد سيطر تنظيم الدولة الإسلامية يوم 21 مايو/أيار الماضي على مدينة تدمر بمحافظة حمص (وسط) وتمكن من التوسع في ريف المحافظة الشرقي والسيطرة على مناطق عدة.

صورة بثتها وزارة الدفاع الروسية لغارة نفذتها أمس بسوريا (رويترز)

قصف ونزوح
وفي تطورات أخرى، قال مراسل الجزيرة إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء الغارات الروسية على مدينة القريتين بريف حمص.

من جهته ذكر المتحدث العسكري الروسي أن طائرات روسية قصفت أهدافا لتنظيم الدولة في حلب شمالي سوريا، مشيرا إلى أنها استهدفت بلدتي الباب ودير حافر على بعد نحو عشرين كيلومترا شرقي مطار عسكري يحاصره حاليا مقاتلو التنظيم.

من جهتها، قالت قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني إن أربع غارات هزت اليوم جبل الزاوية بشمال إدلب (شمال غرب)، بينما تحدثت مصادر أخرى عن أن القصف شمل مدينة سهل الغاب بريف حماة (حماة)، مما أدى إلى نزوح المدنيين من هذه المناطق.

أما المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد أعلن قتل طائرات روسية 19 عنصرا من تنظيم الدولة، وتدمير مقار وآليات ومستودعات له في تدمر  والرقة خلال الـ24 ساعة الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات