قتل سبعة جنود عراقيين -اليوم الثلاثاء- في هجوم للقوات الحكومية مدعومة بعناصر الصحوات على مواقع لـتنظيم الدولة الإسلامية غربي الرمادي، وقتل 32 من عناصر التنظيم في غارات لطيران التحالف الدولي بقرى شمالي محافظة ديالى

فقد قالت مصادر عسكرية إن سبعة جنود قتلوا في هجوم للقوات الحكومية مدعومة بعناصر الصحوات على مواقع لتنظيم الدولة بمنطقة الخمسة كيلو -غربي الرمادي- مركز محافظة الأنبار.

وأشارت المصادر إلى أن تنظيم الدولة فجّر عبوات ناسفة قرب عربات عسكرية حاولت التقدم نحو غربي الرمادي، وأعقب ذلك اشتباك بين الطرفين انتهى بانسحاب الجيش العراقي.

في المقابل، قال مصدر عسكري في قيادة عمليات دجلة العسكرية لوكالة الأنباء الألمانية إن طيران التحالف الدولي نفذ طلعات جوية على مواقع عديدة لتنظيم الدولة في قرى الوليد والفارس شمال بعقوبة -مركز محافظة ديالى- وتمكن من قتل 32  من عناصر التنظيم.

وأوضح المصدر أن من بين القتلى القيادي أبو معاذ الأيوبي الذي يحمل الجنسية السعودية، وأبو جنين الحيفي الذي يحمل الجنسية الفلسطينية.

من ناحية أخرى قُتل مدني وأصيب اثنان في قصف للجيش العراقي على بلدة الصقلاوية شمال الفلوجة، كما قتل أربعة جنود وأصيب ستة في قصف لتنظيم الدولة على معسكر المزرعة شرقي الفلوجة.

وقد شهد العراق أمس الاثنين عدة تفجيرات بديالى وبغداد والبصرة، قتل فيها نحو ستين عراقيا، وأصيب أكثر من مئة آخرين, في حين تبنى تنظيم الدولة الانفجار في بلدة الزبير القريبة من مدينة البصرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات