أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن المقاومة الشعبية والجيش الوطني دخلا منطقة الزور بمديرية صرواح آخر معاقل الحوثيين في محافظة مأرب, بعد اشتباكات دامية أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وأكد مراسل الجزيرة أن المقاومة والجيش الوطني استعادا مناطق الفاو، ومأرب القديمة، ومفرق سد مأرب، وبلاد الأشراف من الحوثيين. وأضاف أن المقاومة سيطرت على موقع الطلعة الحمراء, وهو من أهم المواقع العسكرية على طريق مديرية صرواح.

في هذه الأثناء نقلت وكالة الأناضول عن مصدر في المقاومة الشعبية أن قوات الجيش والمقاومة مسنودة بقوات من التحالف العربي، أسرت قرابة خمسين مسلحا حوثيا أثناء المعارك في هذه المناطق.

وكان الجيش والمقاومة استعادا في اليومين الماضيين تلالا إستراتيجية باتجاه صرواح، ومن بينها تلة المصارية.

وفي غرب اليمن، قالت مصادر عسكرية إن القوات الموالية للشرعية حاصرت أمس الاثنين قوات تابعة لمليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة جبلية انسحبت إليها القوات المتمردة إثر خسارتها مضيق باب المندب الخميس الماضي.

معارك تعز
وتخطط القوات الموالية لهادي للانطلاق نحو ميناء "المخا" الإستراتيجي الذي يتبع إداريا محافظة تعز جنوب غربي اليمن، ومن ثم التوجه في مرحلة لاحقة نحو مدينة الحديدة شمال المخا.

وقالت مصادر من المقاومة إن طيران التحالف استهدف أمس الاثنين معسكر الزياني في ميناء المخا الذي يبعد عشرات الكيلومترات فقط شمال مضيق باب المندب الذي يربط خليج عدن بالبحر الأحمر.

وكانت مصادر عسكرية في محافظة تعز قالت إن مستشفيات المدينة استقبلت الأحد ما لا يقل عن 14 جثة لمقاتلين من قوات الحوثي وصالح، سقطوا في المواجهات الدائرة في المناطق بين باب المندب وميناء المخا.

كما استمرت الاشتباكات والقصف المتبادل في مدينة تعز، مما أسفر عن سقوط قتلى بينهم عنصر من المقاومة وثلاثة مدنيين، وفق مصادر محلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات