سيطر الجيش الوطني والمقاومة اليمنيان اليوم الأحد على مواقع إستراتيجية جديدة غربي محافظة مأرب، ليقتربا بذلك من خط الدفاع الأخير لـ الحوثيين وحلفائهم عن صنعاء من جهة الشرق, في حين نفذ طيران التحالف مزيدا من الضربات الجوية ضد القوات المتمردة.

وقال مراسل الجزيرة سمير النمري إن الجيش والمقاومة المدعومين بطائرات التحالف العربي سيطرا على تبة ماهر وعلى بقية مواقع تبتي الدفاع والبس, وذلك بعد ساعات من السيطرة على حمّة (تلة) المصارية.

وأضاف النمري أن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي نزعت مئات الألغام والعبوات الناسفة من تلك المواقع التي كانت تؤمن خطوط الإمدادات العسكرية لمليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وتابع المراسل أن عشرات الجثث لمقاتلين من قوات الحوثي وصالح, بعضها لقناصين قُيدت أرجلهم بالحبال, وجدت في المواقع بتبة ماهر وتبتي الدفاع والبس, مشيرا إلى أن الجيش والمقاومة يخططان للتقدم باتجاه صرواح, وهي خط الدفاع الأخير عن صنعاء في الجهة الغربية من مأرب.

وأحرزت القوات الموالية لهادي بالأيام القليلة الماضية تقدما لافتا في غرب مأرب باتجاه صنعاء بدعم من طيران التحالف, وتمكنت من السيطرة على سد مأرب. وقال قائد ميداني بالجيش اليمني للجزيرة أمس إن وعورة المناطق التي تدور فيها المعارك وقوة التحصينات التي أقامها الحوثيون وحلفاؤهم من العوامل التي جعلت القتال يطول بعض الشيء.

video

غارات التحالف
ميدانيا أيضا شن طيران التحالف اليوم سبع غارات على مواقع وآليات عسكرية تابعة للقوات المتمردة على الرئيس اليمني بمناطق الزور وهيلان وصرواح غربي محافظة مأرب.

كما استهدفت طائرات التحالف بسبع غارت معسكر فج عطان جنوب العاصمة صنعاء, ومعسكر الحفا. وقال سكان إن انفجارات قوية وقعت بالمعسكرين, وهما من بين معسكرات عدة بمحيط العاصمة, تضم مخازن صواريخ وذخائر وآليات ثقيلة.

وكان الجيش والمقاومة استعادا منطقة باب المندب وجزيرة ميون الإستراتيجيتين جنوب غربي اليمن إثر هجوم خاطف بدأ الخميس الماضي، وقتل فيه عشرات من الطرفين.

ويفترض أن يتيح هذا النصر الميداني لتلك القوات التقدم لاحقا بمحافظة تعز التي لا تزال قوات الحوثي وصالح تسيطر على أجزاء منها.

وقال نائب الرئيس, رئيس الوزراء, خالد بحاح, أمس، أثناء زيارته باب المندب، إن الجيش والمقاومة سيتحركان لاحقا لاستعادة ميناء المخا بمحافظة تعز, والذي يقع على مسافة عشرين كيلومترا شمال باب المندب.

كما ذكر بحاح أن القوات الموالية ستسعى لاستعادة محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن (نحو مئتي كيلومتر شمال باب المندب).

المصدر : الجزيرة + وكالات