تشهد مدينة جرجيس بالجنوب الشرقي لـ تونس مواجهات عنيفة بين الشرطة ومواطنين غاضبين جراء مقتل شابين، بعد أن صدمت سيارة تابعة للأمن دراجة نارية كانا يستقلانها، وفق ما أكد شهود للجزيرة.

وأفاد الشهود أن المحتجين أحرقوا الليلة الماضية مركز أمن ومستودعا تابعا للشرطة التي ردت بإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

وتحدثت وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي عن حالة احتقان في المدينة.

وتأتي هذا التطورات بعد أقل من يومين على إنهاء حالة الطوارئ التي أُعلنت قبل ثلاثة أشهر إثر هجوم مسلح قتل فيه عشرات السياح الغربيين في مدينة سوسة الساحلية الواقعة بجنوب شرق تونس العاصمة.

وقال رئيس الحكومة الحبيب الصيد إن الوضع الأمني تحسن بشكل كبير في الآونة الأخيرة, ودعا إلى توخي الحذر لتفادي هجمات أخرى مسلحة.

وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة التي سادت فيها حالة الطوارئ، اشتكى معارضون وناشطون وصحفيون مما اعتبروه تعديا من السلطات على الحريات العامة والخاصة من خلال منع الاحتجاجات وسجن بعض المدونين.

المصدر : وكالات,الجزيرة