عاطف دغلس-الضفة الغربية 

أصيب العشرات من الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامه لمخيم جنين شمال الضفة الغربية منذ ساعات فجر اليوم ومحاصرة منزل أحد المطلوبين له، كما فجرت قوات الاحتلال المنزل من داخله وهدمت أجزاء منه.

وقال شهود عيان من داخل المخيم ومصادر طبية في مشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي القريب من المخيم إن عشرات الإصابات وقعت بعد مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم ومدينة جنين.

وقال المواطن محمد شلبي من داخل مخيم جنين للجزيرة نت إن قوات إسرائيلية اقتحمت ومنذ ساعات ما قبل الفجر المخيم, وحاصرت منزل الشاب قيس السعدي الذي تطارده قوات الاحتلال وتتهمه بالانتماء لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأكد شلبي أن جيش الاحتلال اقتحم منزل الشاب الذي فر من المكان بعد أن قام بإطلاق قذائف حارقة باتجاهه ومن ثم قام بتفجير المنزل من الداخل وهدم أجزاء منه، وبين أن قوات خاصة إسرائيلية اعتلت أسطح البنايات في المخيم لرصد حركة الشبان وتحركاتهم أثناء عملية الاقتحام.

ولفت إلى أن جيش الاحتلال اشتبك بالسلاح مع الشاب السعدي ومقاومين من المخيم، وهو ما أدى لفشل عمليته، وذكر أن مواجهات عنيفة وقعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي أطلقت النيران باتجاههم وأصابت أكثر من 25 منهم بالرصاص الحي، بينما أصاب العشرات بالغاز المدمع والرصاص المطاطي، وذكر أن المواجهات استمرت حتى ساعات الصباح الأولى حتى قبل انسحاب الجيش من المخيم.

اندلعت المواجهات صباح اليوم في مخيم جنين شمال الضفة الغربية (ناشطون)

من جهته قال الممرض وجدي نجم من داخل مشفى خليل سليمان الحكومي إن 25 إصابة بالرصاص الحي وصلتهم من داخل مخيم جنين، وإن معظم الإصابات بالمناطق السفلية من الجسم في الأرجل والبطن، حيث وصفت إصابة بعضهم بالصعبة.

اعتقالات وإصابات بنابلس
وفي سياق ذي صلة اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس واعتقلت ثلاثة شبان بعد مداهمة منازلهم في مناطق دوار الفارس وشارع السكة، بعد أن قامت بتفجير بوابات منازلهم وثالثا من داخل المشفى العربي التخصصي.

وداهم جيش الاحتلال منزل عائلة عامر في منطقة دوار الفارس شرقي المدينة، وعاثوا بمحتوياته وأثاثه دمارا وخرابا كبيرين، واقتادت الشاب زيد عامر واقتادته إلى جهة لا تزال مجهولة لذويه، كما اعتقلت الشاب اسيد فتحي الصادق من منطقة شارع السكة.

في حين اقتحمت وحدة خاصة إسرائيلية المشفى العربي التخصصي بمدينة نابلس، واعتقلت أحد المرضى من داخل غرفة علاجه بالمشفى.

وذكر الطبيب سمير الخياط مدير المشفى أن وحدة خاصة إسرائيلية من المستعربين اقتحمت المشفى قرابة الرابعة فجرا، وادعت أن معها أحد المرضى، ثم توغلت للطابق الثالث بالمشفى واقتحمت حجرة المريض الشاب أكرم رزق المصري حيث كان يتلقى العلاج نتيجة تعرضه لإصابة عمل وقامت باختطافه.

في السياق أصيب ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش أثناء محاولته اقتحام قرية صرة غرب نابلس مساء أمس السبت، حيث وقعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي باتجاه الشبان وأصابت ثلاثة منهم.

وتشهد مدينة نابلس وقراها لليوم الرابع على التوالي وعقب عملية مقتل مستوطنين اثنين قرب بلدة بيت فوريك شرق المدينة حالة من التصعيد, وإغلاق الحواجز العسكرية المحيطة بها واعتداءات للمستوطنين استهدفت أراضي المواطنين وزيتونهم.

المصدر : الجزيرة