بدأ خمسون معتقلا من التيار السلفي الجهادي في الأردن اليوم السبت إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجن الموقر 2، للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم.

وقال محامي الجماعات الإسلامية في الأردن موسى العبد اللات، لوكالة الأناضول، إن المعتقلين يطالبون بنقلهم من "السجون المغلقة" إلى أخرى مفتوحة، موضحا أن "السجون المغلقة تعني وضع المعتقلين في زنازين انفرادية، وتكون شروط الزيارة لهم خاصة بموجب تعليمات".

وأضاف أن الخمسين الذين بدؤوا الإضراب صباح اليوم في سجن الموقر 2، معتقلون على خلفية "الترويج والالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية"، وأشار إلى أن ذويهم مُنعوا اليوم من زيارتهم بسبب الإضراب.

من جانب آخر، قال الناطق باسم مديرية الأمن العام الأردنية المقدم عامر السرطاوي -لوكالة الأناضول- إن "عدد المضربين هو 35 في سجن الموقر 2، وخمسة آخرون في سجن أم اللولو، وإن سبب الإضراب هو لنقلهم إلى سجون مفتوحة".

وكان أكثر من مئة سلفي جهادي في سجني الموقر والهاشمية قد خاضوا إضرابا عن الطعام لأسباب مماثلة في مايو/أيار الماضي.

ويقبع أكثر من 250 سلفيا جهاديا في السجون الأردنية بعد أن أدانتهم المحاكم العسكرية بتهم "الإرهاب"، واعتقل بعضهم قبل تمكنه من الوصول إلى سوريا للانخراط في صفوف فصائل جهادية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة