أفاد مراسل الجزيرة أن المقاومة الشعبية اليمنية في مدينة دمت بمحافظة الضالع صدت هجوما لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح مما أدى إلى تراجعهما إلى منطقة الرضمة.

وقد تمكن أفراد من المقاومة في دمت من ملاحقة المليشيات إلى قرى معزبة الحدي والأحرم التي تتحصن فيها، بينما تواصل لليوم الثاني تمشيط بقية المناطق من بعض القناصة، وقد أحكمت المقاومة سيطرتها على المدينة.

يُذكر أن مواجهات الأمس بالضالع (245 كلم جنوب صنعاء) أدت لمقتل أكثر من عشرين من مسلحي الحوثي وحلفائهم وإصابة آخرين، في حين قتل من المقاومة خمسة أفراد وجرح 11 آخرون.

وكانت المقاومة أعلنت مطلع أغسطس/آب الماضي سيطرتها على محافظة الضالع بشكل كامل بمشاركة من التحالف العربي.

محاولة اغتيال
وفي محافظة مأرب شرقي البلاد، نجا قائد عسكري كبير من الجيش الوطني من محاولة اغتيال بواسطة عبوة ناسفة، وفق مصدر عسكري.

وقال المصدر لوكالة الأناضول، مفضلا عدم كشف هويته، إن عبوة ناسفة انفجرت اليوم أثناء مرور موكب العميد ركن خالد يسلم، قائد اللواء 107 في منطقة صافر شرق المحافظة، مضيفاً أن "العميد نجا ولم يصب أحد".

وأشار المصدر إلى أن "يسلم كان عائدا إلى مقر اللواء بعد زيارته لإحدى الكتائب المرابطة خارج المقر، مضيفا أن الانفجار وقع بعد تجاوز الموكب لموقع العبوة بحوالي 15 متراً".

وشارك اللواء 107 في عمليات استعادة محيط مدينة مأرب من الحوثيين خلال الأشهر الماضية، وتعرض المعسكر لهجوم صاروخي بالرابع من سبتمبر/أيلول الماضي، أثناء وجود قوات من التحالف العربي بمقر اللواء، وأدى الهجوم الذي تبناه الحوثيون إلى مقتل عشرات الجنود.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة