العثور على الصندوق الأسود للطائرة الروسية بسيناء
آخر تحديث: 2015/10/31 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/31 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/19 هـ

العثور على الصندوق الأسود للطائرة الروسية بسيناء

قريبة أحد ركاب الطائرة الروسية المنكوبة تبكي في مطار بولكوفو بسان بطرسبورغ حيث سادت حالة من الصدمة والحزن (الأوروبية)
قريبة أحد ركاب الطائرة الروسية المنكوبة تبكي في مطار بولكوفو بسان بطرسبورغ حيث سادت حالة من الصدمة والحزن (الأوروبية)

قالت مصادر أمنية مصرية إنه تم العثور على الصندوق الأسود لطائرة الركاب الروسية المنكوبة التي سقطت صباح اليوم السبت في منطقة الحسنة، بوسط محافظة شمال سيناء، وعلى متنها 224 راكبا بينهم أفراد الطاقم، مشيرة إلى أنه لم يُعثر بعد على أحياء حتى الآن، في حين أعلنت موسكو الحداد يوم غد الأحد على أرواح الضحايا.

من جهته، قال ضابط ضمن فريق البحث والإنقاذ المصري إن أعضاء الفريق عثروا على أكثر من مئة جثة بينها جثث خمسة أطفال وسط حطام الطائرة الروسية.

ووصف المصدر ذاته لوكالة رويترز "المشهد بالمأساوي"، مشيرا إلى وجود عدد كبير من القتلى على الأرض، وإلى أن كثيرين ماتوا وهم مربوطون في كراسيهم.

وأضاف أن الطائرة الروسية انقسمت إلى جزأين أحدهما صغير من نهاية الطائرة تعرض للاحتراق والآخر كبير اصطدم بصخرة، وأنهم استخرجوا قرابة مئة جثة حتى الآن من الطائرة والباقون في الداخل.

في المقابل، قال ضابط ضمن فريق البحث والإنقاذ المصري إن أعضاء الفريق سمعوا أصواتا من جزء من الطائرة الروسية التي تحطمت.

وأشار إلى أن هناك جزءا آخر من الطائرة فيه ركاب ما زال فريق الإنقاذ يحاول الدخول إليه، معربا عن أمله في "وجود أحياء خاصة بعد أن سمعنا صوت أشخاص يتوجعون في الداخل".

وفي وقت سابق، أشارت مصادر ملاحية مصرية إلى أن الاتصال فقد بالطائرة بُعيد إقلاعها من مطار شرم الشيخ بينما كانت في طريقها إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية. من جهتها، قالت مصادر أمنية مصرية إنه لا مؤشرات على أن الطائرة أسقطت عمدا.

وأشارت وزارة الطيران المصرية إلى أن الطائرة الروسية كانت تقل 63 رجلا و138 سيدة و17 طفلا.

تحقيق وإغاثة
يأتي ذلك بينما أعلن مصدر من النيابة المصرية عن إصدار النائب العام توجيهاته لفريق من النيابة بالتوجه لموقع تحطم الطائرة الروسية وفتح تحقيق.

من جهته، قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن فريق عمل شُكل للتحقيق في أسباب سقوط الطائرة، مشددا على أن التحقيق سيبدأ قريبا.

من جهتها، أعلنت وزارة السياحة المصرية عن توجه شريف ووزراء آخرين إلى مكان سقوط الطائرة الروسية في سيناء على متن طائرة خاصة.

وفور الحادث أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإرسال فرق إغاثة روسية إلى موقع تحطم طائرة.

وأعلن الكرملين في بيان أن بوتين "أصدر أوامر إلى وزير الأوضاع الطارئة فلاديمير بوتشوف، بإرسال -على الفور وبالاتفاق مع السلطات المصرية- طائرات من وزارة الحالات الطارئة إلى مصر للعمل في موقع تحطم الطائرة"، معزيا "بأسى كبير" أقرباء الضحايا.

أهالي ركاب الطائرة الروسية في حالة حزن وخوف (الأوروبية)

حزن وصدمة
وفي مطار بولكوفو في سان بطرسبورغ سادت حالة من الحزن والصدمة والترقب.

وقالت إيلا سميرنوفا (25 عاما) وهي في حالة صدمة بينما كان أقرباء ركاب آخرين يبكون، إن والديها كانا في الطائرة. وأضافت "أنتظر والدي (..) سأبقى هنا، آمل أن يكونا على قيد الحياة حتى النهاية لكن قد لا أتمكن من رؤيتهما بعد اليوم".

في الأثناء، وصل عدد من سيارات الإسعاف إلى مطار سان بطرسبورغ بينما استأجرت السلطات حافلات لنقل العائلات إلى فندق قريب.

ويعود آخر حادث تحطم طائرة في مصر إلى يناير/يناير 2004، وقد أدى إلى سقوط 148 قتيلا بينهم 134 سائحا فرنسيا. وقد سقطت حينذاك طائرة بوينغ 737 تابعة لشركة الطيران المصرية فلاش إيرلاينز بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات