أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر أن نسبة المشاركة في جولة الإعادة للمرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية بلغت 21.71%، وهي نسبة إقبال ضعيفة مقارنة بحجم المشاركة في الاستحقاقات السابقة.

وقال رئيس اللجنة العليا أيمن عباس في مؤتمر صحافي إن عدد الذين أدلوا بأصواتهم في الجولة الثانية -التي شملت نصف محافظات البلاد- بلغ 5.5 ملايين ناخب من إجمالي 25.5 مليونا، أي بنسبة 21.71%، وتقل هذه النسبة عن نسبة المشاركة في الجولة الأولى التي جرت يومي 18 و19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، والتي بلغت 26.6%.

وأعلن عباس أن عدد النواب الذين انتخبوا في المرحلة الأولى بجولتيها ناهز 273 نائبا، من بينهم 213 انتخبوا بنظام الدوائر الفردية، وضمنهم 108 ينتمون للأحزاب والباقون مستقلون، إضافة إلى 120 نائبا انتخبوا بنظام القوائم ينتمون جميعهم إلى تحالف "في حب مصر" المقرب من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

المستقلون والحزبيون
وحسب النتائج غير النهائية التي أعلنتها أمس اللجان القضائية المشرفة على الانتخابات، فقد فاز المستقلون في معظم الدوائر بمحافظة الإسكندرية، في حين حصل حزب النور السلفي على مقعدين فقط، وفاز حزب المصريين الأحرار الذي أسسه رجل الأعمال نجيب ساويرس بـ41 مقعدا، منها خمسة مقاعد ضمن قائمة "في حب مصر".

video

 

ويبلغ عدد المقاعد التي يجري التنافس لشغلها في الانتخابات بجميع مراحلها 568 مقعدا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، و120 بنظام القائمة، فضلا عن 28 نائبا يعينهم رئيس البلاد، ليكون المجموع 596 مقعدا.

ومن المقرر إجراء المرحلة الثانية من الانتخابات في 13 محافظة أخرى ضمنها القاهرة ومدن القناة وسيناء يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل خارج مصر، وفي الداخل يومي 22 و23 من الشهر نفسه.

وتجري جولة الإعادة للمرحلة الثانية يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني والأول من ديسمبر/كانون الأول المقبلين في الخارج، وفي الأول والثاني من الشهر ذاته في الداخل.

يتطلب الفوز في الجولة الأولى الفوز بالأغلبية المطلقة (النصف زائد واحد) من الأصوات المعبر عنها، في حين يقتصر في جولة الإعادة على الأغلبية النسبية (أكبر عدد من الأصوات).

المصدر : وكالات