قالت شبكة الراصدين المحليين في مدينة تعز (جنوب) إن عدد القتلى المدنيين على يد الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بلغ حتى أواخر أكتوبر/تشرين الأول الجاري 1300 قتيل، بينهم 186 امرأة، و198 طفلا.

وذكرت الشبكة في بيان أن عدد الجرحى وصل إلى ستة آلاف، منهم 603 نساء و641 طفلا.  

وفي تعز أيضا قال رئيس المجلس العسكري اليمني العميد صادق سرحان إن قوات التحالف العربي والجيش الوطني والمقاومة شكلت غرفة عمليات مشتركة في محافظة تعز (جنوب)، في حين تكبدت مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع صالح مزيدا من القتلى بمواجهات في المدينة.

وأضاف سرحان أن هذه الغرفة عززت التنسيق بين مثيلتيها في مأرب (وسط) وعدن (جنوب)، ومركز قيادة التحالف.

وأشار إلى أن الحوثيين يخسرون بشكل كبير في تعز، وأن المقاومة تعمل على محاصرة الأمن المركزي.

وذكر رئيس المجلس العسكري أن الأيام القادمة ستشهد فتح منافذ من أجل تقديم العون والإغاثة لأهالي المحافظة.

video

قتلى وخسائر
على صعيد مواز، قال مراسل الجزيرة إن نحو 45 من مسلحي الحوثي قتلوا، وجرح 27 في غارات التحالف والاشتباكات بمدينة تعز.

من جهتها، أعلنت المقاومة الشعبية مقتل ثمانية من أفرادها وجرح 14 آخرين في المواجهات.

وتتعرض أحياء مدينة تعز لقصف مدفعي يومي من قبل مسلحي الحوثي الذي يسيطرون على جميع منافذها والجبال المطلة عليها، فيما تسيطر المقاومة الشعبية على أحياء في وسطها.

وفي تطور آخر، أصيب جندي قطري بجروح أثناء مشاركته بعمليات التحالف العربي في اليمن ضد مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الجندي حمد بن سعد المري قد عاد إلى العاصمة القطرية الدوحة وإنه يتلقى العلاج في مستشفى حمد العام.

المصدر : الجزيرة