قال مسؤول في الممثلية الفلسطينية في هولندا إن الرئيس محمود عباس سيلتقي اليوم الجمعة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا لبحث المواجهات المتصاعدة مع إسرائيل.

وأكد المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية أن اللقاء سيكون الأول بين عباس وبنسودا منذ انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأصدرت الممثلية الفلسطينية في هولندا بيانا قالت فيه إن عباس -الذي يقوم بجولة أوروبية- يزور بنسودا "في سياق التصعيد الإسرائيلي الخطير، وفي إطار الفحص التمهيدي الذي تجريه المدعية العامة بشأن الوضع في فلسطين".

وكان مركز القدس لدراسات الشأن الفلسطيني والإسرائيلي قد أكد أن هبّة الأقصى التي تدخل أسبوعها الخامس أسفرت عن سقوط 68 شهيدا وإصابة 8004 في الجانب الفلسطيني، بينما قتل 11 إسرائيليا وأصيب 252.

وبناء على طلب من السلطة الفلسطينية، بدأت بنسودا في يناير/كانون الثاني فحصا تمهيديا تحدد على أساسه ما إذا كانت توجد أدلة كافية لفتح تحقيق في جرائم حرب قد تكون ارتكبتها إسرائيل منذ الحرب على قطاع غزة صيف عام 2014.

ويتناول الفحص التمهيدي التصرفات الفلسطينية وكذلك الإسرائيلية، علما بأن إسرائيل ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية وتنتقد الإجراءات الجارية فيها والتي تشملها.

ومن الأحداث التي تؤخذ على إسرائيل في عدوانها على غزة قصف مدارس تابعة للأمم المتحدة كانت تستخدم ملاجئ، إضافة إلى قصف منازل المدنيين بالقطاع.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية