وصل رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إلى غرب نينوى حيث تستعد قوات البشمركة لشن هجوم لاستعادة السيطرة على مدينة سنجار التي يخضع نحو 75% منها لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر من قوات البشمركة للجزيرة إن الهجوم بات قريبا، وإن قوات البشمركة حركت عشرات الدبابات والمدرعات وآلاف المقاتلين باتجاه جبل سنجار، كما كثفت طائرات التحالف الدولي طلعاتها فوق المنطقة تمهيدا لبدء الهجوم البري.

وأكد المصدر في البشمركة من داخل سنجار أن مقاتلي تنظيم الدولة يعززون مواقعهم داخل المدينة ويزرعون عبوات ناسفة داخل المباني وعلى الطرق.

ويقع قضاء سنجار غرب مدينة الموصل وعلى السفح الجنوبي لجبل سنجار، ممتدا لمسافة 76 كلم، وهو ذو غالبية من الطائفة الإيزيدية التي يعتقد أنها كردية الأصول، والتي تعرضت العام الماضي إلى انتهاكات من قبل تنظيم الدولة، كما تؤكد منظمات دولية.

وبعد سيطرة تنظيم الدولة على مدينة سنجار في أغسطس/آب 2014 اضطر سكانها والقرى المجاورة للاحتماء بالجبل إلى حين وصول المساعدات إليهم جوا ونقلهم عبر ممر آمن إلى سوريا، ومنها إلى إقليم كردستان العراق وتركيا.

المصدر : الجزيرة