أكد مصدر مسؤول في مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية اتخاذ بلاده قرار طرد السفير الإيراني لدى اليمن, وسحب القائم بالأعمال اليمني لدى طهران, وإغلاق اليمن لبعثتها في إيران.

وأوضح المصدر، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية سبأ, أن هذا الإجراء يأتي احتجاجا على استمرار تدخل إيران في الشؤون الداخلية اليمنية وانتهاكها للسيادة الوطنية بجملة من الأعمال والممارسات العدائية.

وأضاف أن اليمن قد حذر إيران مرارا وتكرارا من تلك السلوكيات العدائية التي تستهدف أمنه واستقراره وسلامة أراضيه.

وكان وزير الخارجية اليمني رياض ياسين قد قال للجزيرة أمس، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك، إن بلاده قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بسبب ما وصفه بتدخلات طهران المستمرة في الشؤون اليمنية ودعمها لـ الحوثيين.

وقال ياسين للجزيرة أيضا إن تعليمات صدرت للقائم بأعمال السفير اليمني في طهران عبد الله السري بإغلاق السفارة، ومغادرة إيران في أسرع وقت ممكن.

وأضاف أن وجود البعثة الدبلوماسية الإيرانية في صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وتعاطيها معهم غير شرعي, وقال إنه يفترض مغادرة البعثة الإيرانية صنعاء في أقرب وقت.

لكن مصدرا من الحكومة اليمنية نفى اتخاذ قرار بهذا الشأن، وقال، في تصريح لوكالة سبأ، إن مجلس الوزراء لم يتخذ باجتماعه مساء أمس أي قرار بشأن قطع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات