قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدرس إمكانية إنشاء محكمة خاصة لمواجهة الانتفاضة، التي تدور رحاها في الأراضي المحتلة.

وذكرت صحيفة هآرتس أن نتنياهو ينظر في إمكانية إنشاء محكمة خاصة تعنى بالشؤون الأمنية للتعامل مع موجة الإرهاب الحالية، وهو ما أشارت إليه أيضا الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وأكدت الصحيفة أن "هذه المحكمة ستنظر في قضايا الاعتقال الإداري وسحب حق المواطنة والإقامة الدائمة في القدس، وهدم منازل المنفذين للعمليات، وكل ما يتعلق بالهجمات وتمويلها".

وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو طرح الفكرة خلال جلسة لجنة الخارجية والأمن البرلمانية التي عقدت الاثنين الماضي.

ونقلت هآرتس عن عدد من النواب الذين شاركوا في الجلسة، أن نتنياهو لم يفصح عن ما إذا كان في نيته سن قانون جديد ينص على تشكيل هيئة قضائية جديدة تعنى بشؤون "الإرهاب" أم إنه سيكتفي بالمحاكم المدنية والعسكرية الموجودة لتحقيق ذلك.

ويتكون القضاء في إسرائيل من قضاء مدني وعسكري، إلا أن "المحاكم الإسرائيلية بشقيها تتعامل وفق قواعد القانون العسكري مع العرب والفلسطينيين"، بحسب مراقبين.

المصدر : وكالة الأناضول