مقتل قائد عسكري عراقي بقصف لتنظيم الدولة بالأنبار
آخر تحديث: 2015/10/29 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: سنغلق حدودنا مع شمال العراق في كلا الاتجاهين خلال الأيام المقبلة
آخر تحديث: 2015/10/29 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/17 هـ

مقتل قائد عسكري عراقي بقصف لتنظيم الدولة بالأنبار

آثار قصف سابق لتنظيم الدولة في محيط قاعدة الحبانية غرب بغداد (الجزيرة)
آثار قصف سابق لتنظيم الدولة في محيط قاعدة الحبانية غرب بغداد (الجزيرة)

قتل ثمانية من أفراد الجيش العراقي بينهم آمر الفوج السادس العقيد الركن صلاح الذيابي وأصيب تسعة آخرون جراء قصف تنظيم الدولة الإسلامية قاعدة التقدم الجوية الواقعة بمنطقة الحبانية بمحافظة الأنبار غرب بغداد وفق مصادر بالجيش، فيما واصل التنظيم فرض سيطرته على مناطق استعادها أمس غرب سامراء شمال بغداد.

وأضافت المصادر أن نحو عشرين قذيفة صاروخية ومدفعية سقطت على مدرج هبوط الطائرات ومرأب العربات العسكرية في القاعدة، وأدى القصف إلى إلحاق أضرار بالمدرج, وتدمير خمس عربات عسكرية.

وفي غضون ذلك قالت مصادر أمنية عراقية إن تنظيم الدولة ما زال يواصل سيطرته على منطقة خط اللاين وأجزاء كبيرة من منطقة العباسية غرب سامراء.

وكان التنظيم أعلن استعادة هذه المناطق بعد مواجهات واشتباكات انتهت بانسحاب القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي منها.

استعادة مناطق
وفي بيجي أفادت مصادر أمنية بأن تنظيم الدولة نجح في استعادة منطقة الفتحة الإستراتيجية التي تربط بين بيجي جنوبا والموصل شمالا وكركوك شرقا.

وبحسب هذه المصادر فإن السيطرة على منطقة الفتحة، جاءت بعد هجوم التنظيم انطلاقا من الحويجة جنوب غرب كركوك.

المواجهات تسببت في دمار كبير بمدينة بيجي (الجزيرة-أرشيف)

ويعد هذا الهجوم الأكبر من نوعه للتنظيم منذ إطلاق الجيش العراقي عملية عسكرية لاستعادة قضاء بيجي منتصف الشهر الجاري.

وتكتسب مدينة بيجي أهمية كبيرة لوقوعها على الطريق الذي يربط العاصمة بغداد بمحافظة نينوى بشمالي البلاد فضلا عن أنها تحتوي على أكبر مصافي تكرير النفط العراقي.

وتشن القوات العراقية عمليات عسكرية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة في الهجوم الواسع الذي شنه في يونيو/حزيران العام الماضي، ورغم خسارة التنظيم لعدد من المناطق بمحافظات ديالى (شرق) ونينوى وصلاح الدين (شمال) فإنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق محافظة الأنبار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات