أعلن رئيس المجلس العسكري اليمني العميد صادق سرحان أن قوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة الشعبية شكلت غرفة عمليات مشتركة في محافظة تعز، فيما جدد طيران التحالف العربي غاراته على مواقع للحوثيين بالمدينة.

وأضاف سرحان أن غرفة العمليات عززت التنسيق بين نظيراتها في مأرب وعدن ومركز قيادة التحالف. وأشار إلى أن الحوثيين يخسرون بشكل كبير في تعز، وأن المقاومة تعمل على محاصرة الأمن المركزي.

وذكر رئيس المجلس العسكري أن الأيام القادمة ستشهد فتح منافذ من أجل تقديم العون والإغاثة لأهالي المحافظة.

قصف ومواجهات
يأتي ذلك فيما شن طيران التحالف العربي غارات على مواقع تابعة لمسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في تعز.

video

ونقلت وكالة أنباء الأناضول أن القصف استهدف مواقع للمليشيا في منطقة الحوبان شرقي تعز وحي الجحملية الذي يعد أبرز معاقل الحوثيين بالمدينة، ولم يعرف على الفور ما إذا كان القصف قد أوقع خسائر في صفوف الحوثيين من عدمه.

وكانت الجبهة الشرقية لمدينة تعز أمس الأربعاء مسرحا لمواجهات بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي تركزت في منطقة تبة الموشكي المطلة على القصر الجمهوري والأمن المركزي.

وتمكنت قوات المقاومة من محاصرة الأمن المركزي خلال الاشتباكات، ونشر وحداتها في مواقع مختلفة من المدينة.

وتتعرض أحياء مدينة تعز لقصف مدفعي يومي من قبل مسلحي الحوثي الذي يسيطرون على جميع منافذها والجبال المطلة عليها، فيما تسيطر المقاومة الشعبية على أحياء في وسطها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة