قتل عشرة من عناصر الشرطة العراقية ومليشيا الحشد الشعبي بانفجار سيارة ملغمة شمال غرب سامراء بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد، كما قتل 17 عنصرا من الجيش والحشد بتفجير وهجوم في محافظة الأنبار غرب بغداد.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليه سيطروا على ثماني ثكنات عسكرية خلال معارك مع الجيش العراقي في منطقة اللاين غرب سامراء.

من جهته قال مصدر أمني عراقي إن تنظيم الدولة نفذ اليوم هجوما بأربع سيارات مفخخة على منطقتي العباسية والشريف عباس علقت اثنتان منها في الأرض بسبب الأوحال وتم تفكيكهما من قبل القوات الأمنية، وانفجرت الثالثة قبل أن تصل إلى وجهتها، بينما أسفر انفجار الرابعة عن مقتل عشرة من الشرطة والحشد الشعبي.

من جهته قال ضابط في الجيش لوكالة الأناضول إن "مسلحي تنظيم الدولة هاجموا اليوم القطعات العسكرية المتقدمة باتجاه منطقة الفتحة شمال تكريت باستخدام السيارات المفخخة"، مضيفا أن "عنصرين من الحشد الشعبي وعنصرا من الجيش قتلوا، وأصيب ثمانية آخرون، في حصيلة أولية، فيما قتل العشرات من المهاجمين".

وأوضح أن "مسلحين آخرين من التنظيم شنوا بنفس التوقيت هجوما على القوات الأمنية في منطقة الحويش غرب مدينة سامراء (جنوب تكريت)، باستخدام الانتحاريين والسيارات المفخخة، مشيرا إلى أن "المعارك تسببت بمقتل أربعة عناصر من القوات الأمنية، وإصابة نحو 12 آخرين بجروح، ومقتل عدد من المسلحين بينهم انتحاريون".

بدوره، قال جواد الطليباوي -المتحدث باسم "عصائب أهل الحق" أحد فصائل مليشيا الحشد- إن هناك خلايا تابعة للتنظيم في سلسلة جبال حمرين وجبل مكحول تحاول من خلال هجماتها إيقاف تقدم القوات العراقية باتجاه قضاء الشرقاط الإستراتيجي الذي يربط محافظة صلاح الدين بمدينة الموصل.

وكانت القوات العراقية مدعومة بعشرات آلاف المقاتلين من الحشد الشعبي والعشائر استعادت الأسبوع الماضي قضاء بيجي الذي يضم أكبر مصفاة للنفط ومناطق محيطة به من قبضة مسلحي تنظيم الدولة.

قوات عراقية عقب اشتباكات سابقة مع تنظيم الدولة في الأنبار (أسوشيتد برس)

معارك الأنبار
وفي الفلوجة بمحافظة الأنبار قالت مصادر للجزيرة إن 13 من الجيش العراقي والحشد الشعبي قتلوا في تفجير انتحاري شمال المدينة.

كما قتل أربعة جنود عراقيين وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم لتنظيم الدولة على ثكنة عسكرية تابعة للجيش في منطقة الكرمة شمال شرق المدينة.

وفي الكرمة أيضا أكدت مصادر طبية عراقية إصابة ستة مدنيين بينهم طفل وامرأة جراء قصف الجيش أحياء سكنية.

وفي تطور آخر قتل شرطيان عراقيان وأصيب أربعة آخرون جراء قصف تنظيم الدولة مواقع عسكرية في محيط قاعدة الحبانية الجوية غرب الفلوجة.

المصدر : الجزيرة + وكالات