استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في وقت متأخر من مساء الثلاثاء على أحد الحواجز العسكرية بمدينة الخليل، وذلك بعد استشهاد اثنين آخرين في المدينة، التي شهدت مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي جراء رفض سلطات الاحتلال تسليم جثامين شهداء لعائلاتهم.

وأوضح مراسل الجزيرة في الضفة الغربية وائل الشيوخ أن الشاب همام السعيد (22 عاما) استشهد بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال أكثر من ست رصاصات بحي تل رميدة، وهو البؤرة الاستيطانية المقامة وسط الخليل، بحجة أنه حاول طعن أحد الجنود الإسرائيليين.

وأشار المراسل إلى أنه رغم وجود سيارات الإسعاف الإسرائيلية التي حضرت إلى المكان فإن طواقم الإسعاف لم تقدم أي مساعدات طبية فور إطلاق النيران عليه، كما مُنع الهلال الأحمر الفلسطيني من الاقتراب من مكان الحادث.

وكان فلسطينيان قد استشهدا مساء الثلاثاء عند مفرق غوش عتصيون الاستيطاني شمال الخليل عندما أطلق جنود إسرائيليون النار عليهما بحجة طعن جندي إسرائيلي.

وبذلك يرتفع عدد شهداء الخليل منذ بداية الشهر الجاري إلى 25 من أصل 64 شهيدا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، بحسب المراسل. 

وقد أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح خلال مواجهات اندلعت مساء الثلاثاء بالخليل عقب مسيرة شارك فيها آلاف من الفلسطينيين طالبوا سلطات الاحتلال بتسليم جثامين الشهداء الذين ترفض إسرائيل تسليمهم لعائلاتهم.

المصدر : الجزيرة