قاسم سهل-مقديشو

سقطت طائرة ركاب صغيرة في محافظة شبيلي السفلى جنوبي الصومال، وفق ما أكده مسؤولون حكوميون ومصادر مقربة من مطار مقديشو الدولي.

وقال رئيس دائرة الهجرة الصومالية الجنرال عبد الله غافو إن الطائرة التي كانت تقوم برحلة داخلية انقطع الاتصال معها، دون أن يؤكد سقوطها.

غير أن محافظ شبيلي السفلى عبد القادر نور سيدي أكد للجزيرة نت أن الطائرة سقطت في منطقة قرب مدينة أفجوي على بعد 30 كلم جنوب مقديشو.

وأضاف أن قوة من الجيش الحكومي وبعثة الاتحاد الأفريقي توجهت إلى المنطقة التي سقطت فيها الطائرة وتقع تحت سيطرة حركة الشباب المجاهدين.

وذكر سيدي أنه لم يتضح بعد حجم الخسائر التي لحقت بالطائرة ولا عدد وهوية الركاب الذين كانوا على متنها، وأن كل التفاصيل المتعلقة بالحادث ستكشف لاحقا.

كما أكد مصدر مقرب من المطار الدولي بالعاصمة للجزيرة نت أن الطائرة تتبع شركة "ترنسوم" للطيران المحلي وتقوم برحلات داخلية في جنوب ووسط الصومال.

وبحسب المصدر فإن الطائرة كانت تقل نحو عشرين راكبا إضافة إلى طاقمها، لكنه لم يعرف وجهة الطائرة ولا من كان على متنها.

وكانت طائرة مصرية هبطت اضطراريا يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في منطقة عربسك الواقعة على الطريق بين مقديشو ومدينة أفجوي بمحافظة شبيلي السفلى، بعد فشلها في الهبوط بمطار مقديشو الدولي.

المصدر : الجزيرة