اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي -الليلة الماضية- 33 فلسطينيا في مختلف أرجاء الضفة الغربية، وذلك بعد ساعات من استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الخليل.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن جنود الاحتلال دهموا محافظات عدة في الضفة الغربية منها جنين ونابلس ورام الله والخليل.

وأوضح المراسل إلياس كرام أن 15 من المعتقلين يواجهون تهمة ما يسمى أعمال الاٍرهاب الشعبية التي تستهدف قواتها بالحجارة، في حين أن الباقي هم من نشطاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وصعدت إسرائيل في الفترة الماضية من حملات الاعتقالات في الضفة الغربية، وتقول إن الحملات تستهدف "مشتبها فيهم بالضلوع في نشاطات إرهابية وبالقيام بأعمال شغب".

وتشير تقديرات رسمية فلسطينية إلى وجود أكثر من 6500 فلسطيني في سجون الاحتلال الذي ينفذ حملات اعتقال شبه يومية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان فلسطيني استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي زعمت أن الشاب طعن أحد جنودها على حاجز عسكري في حي تل رميدة في قلب مدينة الخليل، ليصل عدد الشهداء في المدينة أمس إلى ثلاثة. 

وبذلك يرتفع عدد شهداء الخليل منذ بداية الشهر الجاري إلى 25 من أصل 64 شهيدا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، حسب المراسل. 

وقد أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح في مواجهات اندلعت مساء الثلاثاء بالخليل عقب مسيرة شارك فيها آلاف من الفلسطينيين طالبوا سلطات الاحتلال بتسليم جثامين الشهداء الذين ترفض إسرائيل تسليمهم لعائلاتهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات