مقتل أربعة عسكريين إيرانيين في سوريا
آخر تحديث: 2015/10/27 الساعة 18:22 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/27 الساعة 18:22 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/14 هـ

مقتل أربعة عسكريين إيرانيين في سوريا

أحد الضابطين الإيرانيين اللذين قالت وكالة أنباء فارس إنهما قتلا في سوريا السبت الماضي (الجزيرة)
أحد الضابطين الإيرانيين اللذين قالت وكالة أنباء فارس إنهما قتلا في سوريا السبت الماضي (الجزيرة)

قالت وكالة أنباء مشرق الإيرانية إن أربعة عسكريين إيرانيين قتلوا يوم أمس الاثنين في اشتباكات مع قوات المعارضة السورية المسلحة، جنوب حلب شمالي سوريا.

وأضافت الوكالة أن العسكريين الأربعة، وهم بويا إيزدي وحميد رضا دائي تقي وجبار عراقي ومحمد ظهيري، قتلوا خلال ما قالت إنها "مهمة الدفاع عن مرقد السيدة زينب". وأوضحت أن ظهيري كان من القوات الخاصة في الحرس الثوري الإيراني.

ومن جهة أخرى، أشارت وكالات أنباء إيرانية إلى مقتل العنصر في قوات التعبئة الإيرانية (باسيج) وحيد نومي باشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الحراريات بمدينة بيجي شمال بغداد.

وبهذا يرتفع إلى 26 عدد القتلى العسكريين الإيرانيين المعلن عنهم في سوريا، منذ إعلان الحرس الثوري زيادة أعداد المستشارين العسكريين هناك.

ويوم السبت الماضي، ذكرت وكالة أنباء فارس أن اثنين من وحدة تابعة لقوات الحرس الثوري قتلا بسوريا، كما تحدثت أنباء عن مقتل اثنين آخرين يوم الجمعة الماضي، أحدهما كان حارسا خاصا للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

ومن كبار قادة الحرس الثوري الذين قتلوا في سوريا اللواء حسين همداني، الذي شارك بالحرب الإيرانية العراقية بين 1980 و1988، وقتل في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري بيد تنظيم الدولة بمنطقة حلب، إضافة إلى ضابطين برتبة عقيد.

ولم تدل طهران بإحصاءات عن عدد جنودها الموجودين بسوريا، لكن مسؤولا أميركيا أكد منتصف أكتوبر/تشرين الأول الجاري أن ما يناهز ألفي إيراني أو مقاتل تدعمهم طهران يشاركون قرب حلب في هجوم على فصائل المعارضة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات