روسيا تقصف وتنظيم الدولة يتمدد بسوريا
آخر تحديث: 2015/10/27 الساعة 04:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/27 الساعة 04:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/15 هـ

روسيا تقصف وتنظيم الدولة يتمدد بسوريا

شن الطيران الحربي الروسي 164 طلعة جوية خلال الأيام الثلاثة الماضية، بينما سجل تمدد جديد لتنظيم الدولة الإسلامية في الأراضي السورية رغم إعلان روسيا أن التنظيم يشكل الهدف الرئيسي لقصفها.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أن الطيران الحربي الروسي نفذ 164 طلعة جوية خلال الأيام الثلاثة الماضية، استهدف خلالها 285 موقعا تابعا لما قالت الوزارة إنهم "إرهابيون". 

وأشارت الوزارة إلى أن المواقع المستهدفة توزعت على محافظات إدلب وحلب (شمال) واللاذقية (غرب) وحماة (وسط)، بالإضافة إلى العاصمة دمشق ودير الزور (شرق).

في الأثناء أعلن المكتب الإعلامي لما تسمى بولاية حماة التابعة لتنظيم الدولة أن عناصرها تمكنوا من السيطرة على تلتين إستراتيجتين في ريف حماة، وقتلوا عشرات من قوات النظام في هجوم على طريق الإمداد البري داخل محافظة حلب.

وفي الوقت الذي تقول فيه موسكو إن ضرباتها الجوية تستهدف مراكز تنظيم الدولة، تقول واشنطن وحلفاؤها إن أكثر من 90% من الأهداف التي تضربها روسيا لا علاقة لها بالتنظيم.

مروحية روسية تقصف من ارتفاع منخفض بريف اللاذقية (ناشطون) 

ويشير سير المعارك على الأرض إلى استغلال التنظيم للضربات الروسية في التمدد والانتشار، حيث سيطر على عدد من البلدات والقرى في ريف حلب، وتمكن من السيطرة على مدرسة المشاة إحدى أبرز المناطق العسكرية بالمنطقة، إضافة إلى تهديده خطوط إمداد المعارضة المسلحة بين إعزاز ومارع.

كما شن التنظيم هجوما بريا في ريفي حماة الشرقي والرقة الغربي ليسيطر على عشرات الحواجز على طول طريق إثرية-خناصر، وهو طريق الإمداد البري الوحيد لقوات النظام بمدينة حلب وريفها، وهي معركة غاب الحضور الروسي فيها، فلم تشن طائراته أي غارات على مواقع تمركز التنظيم خلال المعركة.

وتبدو الرقة ودير الزور وتدمر -أكبر معاقل التنظيم- شبه آمنة من الغارات الروسية، فلم تطلها إلا بجزء يسير على عكس مناطق المعارضة التي أصبحت بين فكي كماشة التنظيم والنظام من جهة وبين قصف الروس من جهة أخرى.

وقد وجهت انتقادات عديدة لموسكو على عدم الدقة في الأهداف، حيث سجل أكثر من مرة استهداف مناطق مدنية بالكامل، كما تتحدث وسائل إعلام غربية عن ضعف الطيارين الروس في الظروف الجوية القاسية.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات