أكد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي على تواصل موسكو مع ممثلي الجيش السوري الحر, لكن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نفى زيارة وفد من الجيش الحر لموسكو أو عقد أيّ من مسؤوليه اجتماعات مع مسؤولين روس.

وأكد بوغدانوف في تصريحات صحفية على زيارة ممثلي الجيش السوري الحر لموسكو خلال الأسبوعين الماضي والجاري. وقال إن هناك من يأتي وهناك من يغادر وجميعهم يقولون إنهم يمثلون الجيش الحر. 

لكن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نفى زيارة وفد من الجيش الحر لموسكو أو عقد أيّ من مسؤوليه اجتماعات مع مسؤولين روس، وذلك تعقيباً على ما نسب لمتحدث من وزارة الخارجية الروسية.

وفي بيان صحفي صدر مساء الاثنين عدّ الائتلاف تلك الأنباء جزءاً من عملية تضليل للرأي العام هدفها "التغطية على إخفاق العدوان الروسي على الشعب السوري في أسبوعه الرابع، والخسائر التي مُنيت بها قوات الاحتلال الإيرانية والمليشيات الطائفية التابعة لها".

وكانت تقارير إعلامية روسية تحدثت عن أن ممثلين عن الجيش الحر أبدوا استعدادهم للتفاوض مع روسيا في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بعد رفض سابق على خلفية الموقف الروسي المؤيد للحكومة.

تجدر الإشارة إلى أنه في نهاية الشهر الماضي بدأت موسكو ضربات جوية في سوريا قالت إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية وتهدف إلى مساندة جيش النظام. كما تنفذ قوات النظام عمليات برية في مناطق عدة بدعم جوي مكثف من الطائرات الروسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات