انعقاد الحوار اللبناني في غياب قادة سياسيين
آخر تحديث: 2015/10/26 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/26 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/14 هـ

انعقاد الحوار اللبناني في غياب قادة سياسيين

جلسة الحوار شهدت غياب وانسحاب عدد من القادة السياسيين بينهم وليد جنبلاط وفؤاد السنيورة (الجزيرة)
جلسة الحوار شهدت غياب وانسحاب عدد من القادة السياسيين بينهم وليد جنبلاط وفؤاد السنيورة (الجزيرة)

بدأت اليوم الاثنين جلسة جديدة من جلسات الحوار اللبناني بغياب قادة سياسيين وفي ظل خلافات حادة، ومع تهديد رئيس الوزراء تمام سلام بالاستقالة في حال عدم التعجيل باجتماع الحكومة لحل أزمة النفايات.

وبدأت الجلسة في مقر مجلس النواب في بيروت بغياب رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط اللذين انتدبا ممثلين عنهما. كما انسحب رئيس حزب الكتائب سامي الجميل من الجلسة التي تبحث قضايا أبرزها انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

وتنعقد الجلسة وسط تصاعد حدة الخلافات السياسية بين تيار المستقبل وحزب الله، وتزايد أزمة النفايات المستمرة منذ أشهر مع بدء موسم الأمطار التي هطلت أمس في بيروت ومناطق لبنانية أخرى، وتسببت السيول في انتشار القمامة.

وقالت مراسلة الجزيرة إلسي أبي عاصي إن رئيس الحكومة تمام سلام يسعى للضغط من أجل عقد جلسة لمجلس الوزراء لحل أزمة النفايات.

وأضافت أن تمام سلام أمهل القوى السياسية المشاركة في الحكومة حتى الخميس القادم لعقد الجلسة الحكومية، مشيرة إلى أنه هدد ضمنا بالاستقالة ما لم يعقد الاجتماع بحلول ذلك الأجل، في حين أن الاستقالة ينبغي أن تقدم إلى رئيس الجمهورية الذي لا يزال منصبه شاغرا منذ مايو/أيار 2014.

وتابعت أن أولوية رئيس الحكومة في جلسة اليوم هي أن يصدر المجتمعون بيانا يدعو إلى عقد جلسة للحكومة لإصدار خطة لمعالجة أزمة النفايات التي عمقت الخلافات القائمة بين قوى الثامن من آذار والرابع عشر من آذار.

وقالت مراسلة الجزيرة أيضا إنه لا يبدو في الأفق توافق سياسي لحل القضايا الرئيسية موضع الخلاف، بما فيها الخلاف على المرشح المناسب لتولي منصب رئيس الجمهورية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات